PYD منظمة عفرينآخر المستجداتالأخبارروجافاسوريةمانشيت

المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا تتقاتل على المسروقات

أفادت مصادر إعلامية بأن اشتباكات عنيفة دارت اليوم بين المجموعات الإرهابية المرتزقة التابعة للنظام التركي في كل من عفرين وكري سبي المحتلتين.

واندلعت اشتباكات عنيفة بين مرتزقة ما تسمى “فيلق الشام” في قرية ميدانكي التابعة لناحية شرا على خلفية خلافهم تقاسم المسروقات، بالإضافة لاندلاع اشتباكات بين مرتزقة “الجبهة الشامية” في مدينة كري سبي المحتلة.

وحسب ما افادت به المصادر من عفرين المحتلة، بنشوب اقتتال بين المجموعات المرتزقة المتمركزين في قرية ميدانكي التابعة لناحية شرا في عفرين المحتلة. وأشار المصدر إن الاشتباكات اندلعت بين مجموعتين من مرتزقة “فيلق الشام” التابعة للاحتلال التركي وسط استخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والرشاشة.

وأرجع المصدر أسباب الاقتتال بين المجموعتين إلى خلافهما على تقاسم المسروقات والإتاوات التي فرضوها على الأهالي.

وبحسب وكالة هاوار، أكد مصدر أن القيادي في مرتزقة “صقور الشمال” المدعو (أحمد كويان) فرض إتاوة على أصحاب حقول الزيتون نسبة 10 بالمئة وأصحاب المعاصر 35 بالمئة، في قرية كمروك التابعة لناحية موباتا.وفي نفس السياق اندلعت اشتباك منذ عصر اليوم بين مرتزقة “الجبهة الشامية” من جهة و”كتيبة القادسية” من جهة أخرى، في مدينة كري سبي المحتلة، وذلك بسبب فرض الأولى سيطرتها على صوامع حبوب الصخرات.

وقالت الوكالة، بأن الاشتباك بدأت بعد اعتقال عدد من عناصر مرتزقة “كتيبة القادسية” في بلدة حمام التركمان ومداهمة مجموعة من مرتزقة “الجبهة الشامية” لاحد مقرات “كتيبة القادسية” في قرية ام عظام التابعة لبلدة العلي باجلية في الريف الجنوبي لمقاطعة كري سبي بهدف اعتقال قائد الكتيبة المدعو أبو جهاد.

ولفت الوكالة إلى أن مصادرها أشارت إلى انه أصيب خلال هذه الاشتباكات مدني يدعى نبيل شحاذة وهو من اهالي الشركراك.وبينت بأن مركز حبوب الصخرات الواقع ٥ كيلو متر شمال قرية الشركراك تسيطر عليه حالياً مرتزقة ماتمسى “كتيبة القادسية”.

وكالة هاوار

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق