آخر المستجداتالأخبارالادارة الذاتيةروجافامانشيت

المجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة يدين العدوان التركي الذي استهدف الرئاسة المشتركة لمكتب شؤون العدل والإصلاح

أدلى المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة، ببيان إلى الرأي العام حول الهجوم الجوي الذي استهدف أمس الثلاثاء، الرئاسة المشتركة لمكتب شؤون العدل والإصلاح في إقليم الجزيرة زينب محمد ويلماز شرو، وادى إلى استشهادهما.

قرئ البيان أمام مقر المجلس التنفيذي في ناحية عامودا التابعة لمقاطعة قامشلو، من قبل نائبة الرئاسة المشتركة للمجلس، آهين سويد، بحضور كل الهيئات والمكاتب واللجان التابعة للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية في إقليم الجزيرة.

جاء في نص البيان:

“في استهداف وحشي إرهابي جديد للاحتلال التركي عبر مسيّراتها استهدفت مسيّرة للاحتلال التركي يوم أمس في تمام الساعة الواحدة وخمسون دقيقة ظهراً سيارة تابعة لمؤسسات الإدارة الذاتية كانت تقل الرئاسة المشتركة لمكتب شؤون العدل والإصلاح في إقليم الجزيرة أثناء جولة لهم لتفقد مراكز الإصلاح والتأهيل التي تحوي الآلاف من إرهابي داعش مما أدى إلى ارتقائهم لمرتبة الشهادة.

وكذلك قصفهم خلال ساعات المساء قرى زركان بالأسلحة الثقيلة مما أدى إلى استشهاد الطفلين ريما أحمد اسماعيل 14 سنة ونايف عبدالقادر 14 سنة وجرح ستة آخرين بينهم أطفال ونساء.

إن هذه الأعمال الإجرامية استمرارية لما تمارسه الفاشية التركية من حرب إبادة ضد شعوب المنطقة واستهدافها لمؤسسات الإدارة الذاتية التي تسعى وتعمل لخدمة شعوب المنطقة واستقرارها وأمنها وإفراغ المنطقة من سكانها الأصليين وضرب مشروع الإدارة الذاتية.

إن استهداف إداريينا في مكتب شؤون العدل والإصلاح بالتزامن مع حملات قواتنا الأمنية والعسكرية بالتعاون والتنسيق مع قوات التحالف للقضاء على خلايا داعش الإرهابية التي يدعمها الاحتلال التركي بعد فشل محاولاتهم بالاستيلاء على سجن الصناعة بالحسكة ومحاولاتهم في مخيم الهول لإعلان خلافتهم ما هي إلا بهدف ضرب استقرار وأمن المنطقة وتقويض كافة الجهود الرامية لإنهاء خطر داعش وخاصة ضمن السجون التي تأوي الآلاف من عناصر داعش.

 

إننا في المجلس التنفيذي لإقليم الجزيرة ندين ونستنكر هذه الأعمال الإرهابية للاحتلال التركي والتي تعتبر جرائم حرب ضد الإنسانية ونحمّل المجتمع الدولي والتحالف وروسيا مسؤولية المجازر والقتل والدمار التي تمارسها تركيا المحتلة من خلال صمتهم وعدم اتخاذهم مواقف تكون رادعة لتركيا وعبر ممارساتها وعدوانها على مناطقنا بشكل مستمر ودعمها للإرهاب ونناشدهم باتخاذ مواقف واضحة رادعة لهجمات الاحتلال التركي.

نعزي أنفسنا وعوائل الشهداء وشعبنا في شمال وشرق سوريا عموماً ونعاهد رفاقنا الشهداء الرفيقة زينب محمد والرفيق يلماز شرو الذين لم يتوانوا للحظة واحدة في خدمة شعبهم وثورتهم حتى نالوا مرتبة الشهادة بالسير على خطاهم في حماية مكتسبات شعبنا واستقرار وأمن مناطقنا وسيكونون قدوة ونبراساً لنا في عملنا ونضالنا”.

يشار إلى أن مسيّرة تابعة لجيش الاحتلال التركي قد استهدف سيارة كانت تقل الرئاسة المشتركة لمكتب شؤون العدل والإصلاح في إقليم الجزيرة، أمس الثلاثاء، في مفرق قرية تل جمان التابعة لناحية كركي لكي في مقاطعة قامشلو.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق