الأخبارشخصياتمانشيت

المجتمع الدولي عليه القيام بواجبه تجاه حرب الإبادة التي تشنها الدولة التركية

أشار بيكَس قادر، عضو المكتب السياسي في حزب كادحي كردستان (زحمت كيشاني كردستان) في باشور كردستان إلى إن مقاومة عفرين هي مقاومة شعبٍ مظلوم ضد قوة احتلال هي عضو في حلف الناتو، لكن هذه المقاومة أثبتت انها مفخرة ليس للشعب الكردي فقط وإنما لعموم العالم، وأن ما يحدث في عفرين من انتهاكٍ لحقوق الانسان هي مسؤولية تتحملها المنظمات الدولية ومنظمة حقوق الانسان.

وقال عضو المكتب السياسي لحزب كادحي كردستان بيكس قارد في حديثٍ له لصحيفة الاتحاد الديمقراطي:” تمثل مقاومة عفرين قمة الشجاعة والاقدام والتضحية في تاريخنا المعاصر، وهي كتابة لمرحلة تاريخية جديدة من تاريخ الانسانية، وهي مبعث فخر ليس فقط للشعب الكردي وإنما لعموم العالم، و في  كل لحظة تسطر هذه المقاومة ملاحم بطولية يجب أن تكتب بحروفٍ من ذهب في صفحات التاريخ”.

وأضاف قادر قائلاً:” إن الصمت وغض الطرف الدولي حيال الانتهاكات التي يقوم بها الجيش التركي المحتل في عفرين هي وسمة عار للمنظمات الدولية الانسانية ومنظمات حقوق الإنسان، ومن هنا على المجتمع الدولي القيام بواجبه تجاه نداءات شعب عفرين، ووضع حدٍ للانتهاكات والجرائم التي ترتكبها الدولة التركية، وعليها أن تضع حداً لوقف الإبادة الجماعية التي تُرتكب بحق الشعب الكردي.”

 ونوه قادر إلى إن ما يحدث في عفرين هو خرقٌ للقوانين الدولية قائلاً:” إن الدولة التركية ترتكب الانتهاكات بحق الانسانية وتشن حرب الإبادة الشاملة ضد الشعب في عفرين، وهذا خرق سافر لكل القوانين الدولية ولمبادئ حقوق الانسان، ومن هذا المنطلق ندعو المجتمع الدولي والتحالف الدولي حماية المدنيين في عفرين وكسر الحصار الذي فرضته الدولة التركية على عفرين، والعمل دون وقوع حرب إبادة في عفرين، والعمل وفق القرارات الدولية ومبادئ حقوق الانسان.”

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق