الأخبارمانشيت

المتحدث باسم HDP التوغل التركي في سوريا غير مرجح

قال مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الشعوب الديمقراطي “HDP “هيشيار أوزصوي” لوكالة Mezopotamya من غير المرجح حدوث توغل تركي جديد في شمال شرق سوريا.

وأضاف: في الوقت الذي تسعى فيه القوى العظمى لتحقيق السلام والحل السياسي في سوريا، من غير المرجح حدوث توغل تركي جديد في شمال شرق سوريا في ظل وجود بوادر التوافق التدريجي بين روسيا وأمريكا في سوريا، لأن تركيا ستكون معزولة أكثر إذا أصرت على إطالة أمد الحرب والحفاظ على قواتها في المناطق السورية المحتلة. موضحاً: هناك علامات تقارب بين روسيا والولايات المتحدة، أو بعبارة أخرى: تظهر إرادة سياسية لإنهاء الحرب الأهلية السورية تدريجياً، وقد حَدَّ هذا من قدرة تركيا على القيام بالمناورات إلى حد كبير.

من جانب آخر أشار أوزصوي إلى حقيقة أن سوريا أعادت علاقاتها إلى حد كبير مع الدول العربية مثل الأردن والإمارات العربية المتحدة اللتان واجهتا مشاكل خطيرة مع نظام الأسد وتعكفان الآن على إعادة بناء العلاقات مع دمشق وهذا ما جعل تركيا أكثر عزلة و أردوغان يخسر تثبيت قوته في سوريا من الناحيتين الدبلوماسية والعسكرية.

وتابع قائلاً: لسوء الحظ، يحاول أردوغان البقاء لفترة أطول في سوريا بدلاً من إيجاد طريق للخروج بينما لا يزال ذلك ممكناً. كانت هناك مؤخرًا إشارة إلى عملية عسكرية جديدة، لكن بصراحة، لا يبدو ذلك مرجحاً جداً في المرحلة الحالية.

ورأى هيشيار أوزصوي أنه يمكن لنظام أردوغان أن يلعب دوراً بناءً في سوريا إذا تم البحث عن معادلة جديدة لنظام سياسي جديد، ولكن إذا أصرَّ على لعب دور مدمر، فستزداد الأمور سوءاً بالنسبة لتركيا لأن الولايات المتحدة وروسيا تتوصلان إلى تفاهمات لإنهاء الحرب الأهلية السورية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق