الأخبارمانشيت

الكشف عن حوار استراتيجي بين واشنطن وموسكو بشأن سوريا وترحيب أممي

عبرت الأمم المتحدة عن ترحيبها “بالحوار الاستراتيجي” بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا حول سوريا متأملة أن يكون هذا الحوار بناءً.

وقال مساعد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش: “أن المؤسسة الأممية ترحب بكل حوار بناء بين جميع الدول، لاسيما بين روسيا والولايات المتحدة، ونتأمل أن تكون هذه المحادثات بناءة”.

جاء ذلك بعد أن كشف السفير الروسي لدى الولايات المتحدة “أناتولي أنطونوف” يوم أمس الأربعاء عن حوار على مستوى الخبراء بشأن سوريا بين موسكو وواشنطن، وإن البلدين يدركان أهمية الحفاظ على قنوات الاتصال، في إطار آلية منع الاصطدام، وبالتالي تجنب الحوادث غير الضرورية بين العسكريين في سوريا وفقاً لـ (وكالة سبوتنيك).

وأضاف السفير الروسي: “لقد تمكنا من إيجاد حل وسط بشأن آلية المساعدة الإنسانية العابرة للحدود في سوريا، في مجلس الأمن الدولي.

وأردف: “نرى آفاقا للتعاون بشأن سوريا مع إدارة الرئيس الأميركي جوزيف بايدن في مختلف المجالات، بما في ذلك إعادة الإعمار، والمساعدات الإنسانية، وعودة اللاجئين السوريين، وكذلك في مجال مكافحة الإرهاب، بالطبع، مع مراعاة التقيد الصارم بسيادة الدول الشرق أوسطية ووحدة أراضيها”.

يذكر أن تقارير إعلامية كشفت أن مدينة جنيف السويسرية استضافت يوم أمس الأربعاء المشاورات الأمريكية الروسية حول الاستقرار الاستراتيجي، وترأس الوفد الأمريكي ويندي شيرمان فيما ترأس الوفد الروسي سيرغي ريابكوف.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق