الأخبارروجافامانشيت

الكرد الايزيديين السوريين يتحدون تحت مظلة واحدة

تحت شعار “بوحدتنا ستتحرر عفرين وسري كانيه”، بدأت فعاليات المؤتمر التأسيسي الأول لاتحاد ايزيدي سوريا، أمس الجمعة 16 أكتوبر 2020، في مقاطعة الجزيرة بناحية عامودا صالة البيلسان. وحضر المؤتمر أكثر من 100 شخصية وممثلين عن الفعاليات المدنية والسياسية في شمال وشرق سوريا.
وألقى كلمة الافتتاحية زياد رستم عضو مجلس البيت الايزيدي في مقاطعة الجزيرة، وجاء فيها: “هذه هي المرة الأولى التي ينعقد فيها مؤتمراً بهذه الأهمية لعموم المجتمع الايزيدي الكردي على مستوى سوريا، كما وأكدت الكلمة على ضرورة التكاتف بين المكونات الكردية والسورية عموماً لمواجهة قوى الشر والارهاب والاحتلال في شمال وشرق سوريا و عموم الجغرافيا السورية”.
بدوره ألقى سليمان جعفر المتحدث باسم اتحاد ايزيديي سوريا كلمة أكد فيها على أهمية هذا المؤتمر في توحيد الصف الايزيدي السوري، كما وركز جعفر في كلمته على المعاناة التي تعرض لها الايزيديين في الشرق الأوسط عموماً وفي العراق وسوريا خصوصاً، مشيراً إلى المجازر التي ارتكبتها الأنظمة الدكتاتورية، والتنظيمات الإرهابية.
جعفر أكد على أن الايزيديين استطاعوا لأول مرة أن يعبروا عن وجودهم كمجتمع ايزيدي وكردي في ظل الإدارة الذاتية الديمقراطية بكل حرية، منوهاً للقمع الممارس على الشعب الكردي عموماً وعلى المجتمع الايزيدي خصوصا كان سببا في هجرة الايزيدين من ديارهم.
هذا وتتالت إلقاء الكلمات التي أكدت على أهمية التنوع الثقافي والاثني والديني في سوريا وتعبر عن أهمية سوريا على الصعيد التاريخي والحضاري.
الجدير بالذكر إن هذا المؤتمر هو الأول للكرد الايزيديين على مستوى الايزيديين السوريين في الداخل والخارج.
وتتوحد 11 مؤسسة وجهة ايزيدية تحت سقف واحد وهو اتحاد ايزيديي سوريا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق