الأخبارروجافامانشيت

القفطان: الغباء السياسي لتركيا حولتها دولة صفر علاقات

أكد رئيس حزب سوريا المستقبل ابراهيم القفطان على أن دعم  تركيا لأذربيجان ضد أرمينيا هو بمثابة صب الزيت على النار وتزيد من شرارة النار المستعرة من خلال إرسال المرتزقة لمساندة طرف ضد آخر.

واشار القفطان إلى عودة المجازر التي ارتكبتها تركيا العثمانية بحق الارمن ما بين عامي ١٩١٥ – ١٩١٧ وراح ضحيتها أكثر من مليون ونصف المليون أرمني.

وأضاف: إن المرتزقة السوريين أصبحوا بندقية للإيجار بل يُتاجر بهم تارةً في “ليبيا” وتارة أخرى في “العراق” والآن أصبحوا بضاعة للاستهلاك الخارجي في “اذربيجان” وكل ذلك جعل من تركيا دولة مليشيات وإرهاب.

وتابع القفطان حديثه: ما يزال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يفتح جبهات جديدة أمام بلاده دون أن يغلق أياً منها فيما يبدو بأن الرئيس التركي يُعيد الطموح والرغبة العثمانية في التوسع.

وأردف: نحن نُدرك بأن هذا النوع من الغباء السياسي ليس تثقيل للطاولة السياسية التركية فقط بل تدمير لتركيا والمنطقة والعالم ونسفٌ لعلاقاتها مع دول الجوار، وهذا ما حول تركيا الى دولة صفر علاقات.

وفي ختام حديثه أكد ابراهيم القفطان على وجوب التزام المجتمع الدولي بوضع حدٍ للنفوذ التركي في المنطقة والعالم لأنه أينما تحل تركيا يحل البلاء والدمار.

إعداد: أفين بوبلاني

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق