الأخبارالعالممانشيت

الفعاليات الكردية بكندا ترحب بقرار حظر تزويد تركيا بالتكنولوجيا العسكرية الكندية

وجهت الجمعيات والمنظمات الكردية في كندا رسالة إلى الحكومة الكندية رحبت فيها بقرار الحكومة الكندية بحظر تزويد تركيا بالتكنولوجيا العسكرية. وجاء في الرسالة التي تم إصدارها كبيان:

أعلن الوزير مارك غارنو يوم الاثنين 12 نيسان 2021 عن إلغاء الصادرات العسكرية العالية التقنية إلى تركيا، وذلك بعد الأدلة التي تم جمعها في إثبات أن أنظمة الاستحواذ البصرية والأهداف الكندية الصنع كانت تستخدم في العملية العسكرية الأذربيجانية في ناغورنو كاراباخ دون موافقة أوتاوا، كما تم استكشافه في التقرير النهائي لمراجعة الصادرات الصادرة عن حكومة كندا، ويوضح التقرير بأن هناك أدلة موثوقة على استخدام طائرات Bayraktar TB2 بدون طيار – المجهزة بأجهزة استشعار كندية في الصراع في ناغورنو  كاراباخ، والتي تم استخدامها أيضا في العمليات العسكرية والأمنية التركية المتعلقة بسوريا للمراقبة والاستهداف.

وتابعت الرسالة:

كانت عملية غصن الزيتون عام 2018 وعملية نبع السلام لعام 2019 عمليات برية (مدعومة بالمدفعية) من قبل الجيش التركي والقوات المدعومة من تركيا، حيث تم استخدام تكنولوجيا الطائرات بدون طيار بشكل أساسي، ولذلك يرحب المجتمع الكردي في كندا بهذا القرار للمتابعة الناجحة لالتزامه بالمراجعة الشاملة لترتيبات التجارة العسكرية مع تركيا بالنظر إلى انتهاكات حقوق الإنسان الوطنية، والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي التي يرتكبها الجيش التركي، ويأتي إلغاء توريد المعدات عالية التقنية لتركيا في أعقاب الدعوة المستمرة للشتات الكردي الكندي وأقراننا في اللجنة الوطنية الأرمنية، ونأمل في أن تستمر الحكومة في رؤية الانتهاكات البارزة لحقوق الإنسان التي يرتكبها الجيش التركي، وأن لا تدعم أو توفر المعدات التي تساهم في إيذاء أو تشويه أو قتل المدنيين الأبرياء أو الحلفاء.

اعترف المجتمع الدولي بأن العديد من الأنشطة التركية المتخذة ضد الأقليات غير عادلة ومقيتة، وستستمر الجالية الكردية في كندا في مناشدة الكنديين الآخرين والحكومة التي تمثلنا بعدم السماح باستخدام معداتنا العسكرية الكندية الصنع ضد الكرد والأرمن.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق