بياناتمانشيت

الـ(PYNK) تؤكد مضيها قدماً في إنجاح الحوار الكردي – الكردي

دعا القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية “مظلوم عبدي”، المجلس الوطني الكردي وأحزاب الوحدة الوطنية الكردية للعودة إلى المباحثات وطاولة المفاوضات لاستمرار النقاش حول ما تبقى من نقاط خلافية، وذلك في تصريح خاص لوكالة “هاوار”.

وأكد عبدي على أن الحوار الكردي- الكردي في سوريا هو جزء من عملية أشمل وهو الحوار السوري– السوري، وأنهم مستمرون لادخار كل طاقاتهم لإنجاح هذه العملية الصعبة والشاقة التي يتوقف عليها مستقبل سوريا وشعبها.

وعلى خلفية، دعوة القائد مظلوم عبدي هذه، صرحت أحزاب الوحدة الوطنية الكردية (PYNK) بما يلي:

بمبادرة من القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم عبدي وبإشرافٍ مباشر من قبل الولايات المتحدة الأمريكية انطلق الحوار الكردي – الكردي, وسط دعم وترحيب كردي وكردستاني وكذلك من قبل الحلفاء الدوليين, وذلك لما لنجاح هذا الحوار من دور هام في تعزيز الاستقرار في شمال وشرق سوريا, وليشكل بذلك منطلقاً لحل سياسي لمجمل الأزمة السورية, حيث أن الحوار الكردي – الكردي هو الخطوة الأولى لحوار وطني عام.

ورغم كل التحديات والعقبات التي واجهتنا خلال هذه الفترة إلا أن الحوار بين أحزاب الوحدة الوطنية الكردية (PYNK) والمجلس الوطني الكردي في سوريا (ENKS) قطع شوطاً واسعاً من التوافقات, وبقي القليل للتوصل إلى اتفاق شامل تتمخض عنه مرجعية كردية عليا شاملة تتمتع باستقلالية قرارها السياسي, و تمثل آمال وتطلعات الشعب الكردي وقضيته العادلة في المحافل الوطنية والدولية.

إننا في أحزاب الوحدة الوطنية الكردية (PYNK)  نؤكد مضينا قدماً في انجاح هذا الحوار الاستراتيجي بالنسبة لقضيتنا الوطنية والقومية, و نعلن التزامنا بكل ما توصلنا إليه سابقاً, وفي الوقت ذاته نناشد كل القوى الكردية والكردستانية والوطنية والحليفة إلى بذل كل ما من شأنه دعم الحوار الكردي – الكردي, كما ندعو وسائل الإعلام الكردية إلى لعب دور تقاربي بين طرفيه.

قوتنا في وحدتنا … يداً بيد لرسم مستقبلٍ مشرقٍ  لشعبنا.

أحزاب الوحدة الوطنية الكردية ( PYNK)

قامشلو في 29 / آذار / 2021م                                         

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق