PYDآخر المستجداتالأخبارالعالممانشيتنشاطات

 الـPYD  في لبنان يقيم عزاء الشهيدة زيلان زينو  

اقام حزب الاتحاد الديمقراطي PYD  منظمة لبنان،  أمس مراسم عزاء الشهيدة ” زيلان زينو”  في العاصمة  اللبنانية بيروت، كذلك استذكر الشهيدة “دلال” بمرور الذكرى السنوية الثالثة على استشهادها.

وحضر العزاء اعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي إلى جانب ذوي الشهداء وعدد من ابناء الجالية الكردية في لبنان.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت اجلالاً لأرواح شهداء الحرية.

والقت شرفين جودي عضوة المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي والادارية  بتنظيم الحزب  في لبنان، كلمة قدمت فيها التعازي باسم الحزب لعائلة الشهيدتين،  وأشارت  في مقدمة كلمتها إلى أن الشهيدة زيلان ودلال انضممن إلى النضال وهن من العوائل الوطنية التي قدمت الكثير من التضحيات والشهداء،  “هن قدمن أرواحهن في سبيل قضية شعبهم  وأرضهم،  وبشهادتهن انضممن إلى قافلة شهداء العزة والكرامة”.

واكدت شرفين جودي على ضرورة الحفاظ على مسيرة الشهداء والتمسك بأهدافهم  وتصعيد مسيرتهم النضالية في كافة الساحات والميادين قائلة: ” علينا أن نكون لائقين بمستوى التضحيات التي يقدمها شعبنا، وأن نلتزم بقيم  الشهداء  ونتمم مسيرتهم النضالية ونحمي المكتسبات التي تحققت بفضل دمائهم”.

وتطرقت شرفين جودي خلال كلمتها إلى الممارسات العدوانية وحرب الابادة التي يشنها الاحتلال التركي وقوى الشر الإرهابية المرتبطة به على الشعب الكردي وعلى عموم  مكونات شمال وشرق سوريا الساعية إلى التحرر وبناء نظام ديمقراطي والعيش بسلام وأمان، قائلة: ” ان الاحتلال التركي وعبر هجماته العدوانية  يسعى إلى النيل من إرادة الشعب الكردي وعموم الشعوب المناضلة، عبر شن الهجمات على شمال وشرق سوريا وعلى مناطق الدفاع المشروع، لكن إرادة الشعوب وإرادة ثوار الحرية أقوى من كل أسلحة الاحتلال، ولن ينال من نضال وثورة شعبنا مهما طور من طغيانه وزاد من عدائه”.

وبينت عضوة المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي شرفين جودي، أن حزب الاتحاد الديمقراطي هو حزب الشهداء  قدم تضحيات كبيرة خلال مسيرته النضالية، ولن يبخل بتقديم المزيد كون هذا الحزب يرتكز على ميراث وقيم الشهداء.

بدوره تحدث رئيس رابطة نوروز الثقافية والاجتماعية في لبنان جمال حسن بعد أن قدم واجب العزاء لحزب الاتحاد الديمقراطي ولعائلة الشهيدتين (زيلان ودلال) قائلاً: ” أن شعبنا ينتظر الحرية منذ عقود، دماء هؤلاء الشهداء وتضحياتهم هو ثمن هذه الحرية، واليوم  علينا جميعاً أن نسير على خطى  شهداء الحرية، وأن نناضل لأجل رفع الظلم عن شعبنا ونكون على قدر المسؤولية التي تقع على عاتقنا، على شعبنا في لبنان وفي عموم بلدان المهجر أن لا ينسى التضحيات التي يقدمها شعبنا  في كل لحظة لنيل حريته، علينا أن نكون صوت شعبنا في الخارج”.

كما وألقى عم الشهيدة  “زيلان زينو” كلمة قال فيها: ” استشهاد زيلان  شرف كبير لي و لعائلتي،  منذ بداية نضال حركة التحرر الكردستانية  وحتى يومنا هذا نقدم  التضحيات  في سبيل الحرية ودفاعاً عن هويتنا ووجودنا، واليوم نجدد عهدنا للشهداء بأن  نحافظ على مسيرتهم ونناضل  حتى تحقيق آمالهم وأهدافهم”.

واختتم العزاء بتقبل تعازي الحضور وتريد الشعارات التي تمجد الشهداء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق