PYD منظمة كوبانيآخر المستجداتالأخبارروجافامانشيت

الـPYD في كوباني يطالب المجتمع الدولي بوضع حدٍ لانتهاكات الاحتلال التركي

طالب حزب الاتحاد الديمقراطي PYD “تنظيم كوباني” الدول الضامنة بوضع حد لهجمات وجرائم الاحتلال التركي المستمرة بحق شعب المنطقة، وناشد جميع المنظمات الحقوقية والدولية إلى كف صمتها تجاه انتهاكات الدولة التركية الفاشية ضد شعب المنطقة.

جاء ذلك خلال بيان أدلى به الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في المنطقة بوضع حد لهذه الجرائم المستمرة بحق شعب المنطقة، وناشد جميع المنظمات الحقوقية والدولية عدم التزام الصمت تجاه أعمال الدولة التركية الفاشية ضد شعب المنطقة.

جاء ذلك خلال بياناً أدلى به حزب الاتحاد الديمقراطي اليوم في ساحة الحرية بمدينة كوباني.

وقرأ البيان الرئيس المشترك لمكتب العلاقات الدبلوماسية لتنظيم الحزب في إقليم الفرات، بكر حج عيسى. وجاء فيه: “الاحتلال التركي يكثف هجماته على شمال وشرق سوريا بالتزامن مع تكثيفه الهجمات على مناطق الدفاع المشروع في باشور كردستان في انتهاك واضح لكل القيم الإنسانية والأخلاقية مستغلاً الحرب الروسية ـ الأوكرانية”.

وأشار البيان إلى أن هذه الهجمات تأتي بعد الزيارة التي قام بها مسرور البرزاني، رئيس حكومة باشور كردستان، ولقائه “المذل” مع أردوغان ورئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدان.

ونوه البيان،إلى أن هدف تركيا واضح للجميع “في محاولة لتقطيع أوصال كردستان بمشاركة الحزب الديمقراطي الكردستاني وخلق فتنة كردية – كردية، عبر نشر قواته والتقدم براً في مناطق الدفاع المشروع ومن جهة أخرى خنق التجربة الديمقراطية في روج آفا وشنكال عبر حصارها لشنكال”.

وأكد البيان أن هذه الهجمات “تستهدف الإرادة الحرة للشعوب، وناشد جميع الكردستانيين وشعوب المنطقة وجميع القوى الوطنية والديمقراطية في العالم الوقوف إلى جانب ثورة شمال وشرق سوريا وإدانة خط الخيانة وشجب التدخلات التركية واحتلالها للمنطقة”.

واستنكر حزب الاتحاد الديمقراطي في إقليم الفرات خلال بيانه “الهجمة الأخيرة بطائرة مسيّرة تركية بشكل خاص، والتي استهدفت شخصية المرأة الحرة التي هزمت أردوغان وأدواته مثل داعش”.

كما أدان، هجوم الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع في باشور، وأضاف “مهما كثف الاحتلال من هجماته فلن يستطيع ثني إرادة شعبنا وقواه العسكرية وسيتلقى الهزيمة كما هزمت أدواته المتمثلة بداعش وأخواته من قبل”.

مطالباً الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في المنطقة بوضع حد لهذه الجرائم المستمرة بحق شعب المنطقة، وناشد جميع المنظمات الحقوقية والدولية عدم التزام الصمت تجاه أعمال الدولة التركية الفاشية ضد شعب المنطقة الذي هزم الإرهاب العالمي.

هذا واستهدفت طائرة مسيّرة تابعة لدولة الاحتلال التركي، يوم أمس الأربعاء، سيارة على طريق حلب – كوباني، وهو الطريق الواصل بين قريتي “ايدق وتوخت” جنوب كوباني، مما أسفر عن استشهاد 3 مقاتلات لوحدات حماية المرأة، إحداهن هي الرئيسة المشتركة لمكتب الدفاع في إقليم الفرات، رودين محمد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق