نشاطات

الـ PYD يعقد اجتماعاً جماهيرياً في ديرك

?
?

نَظَّمَ حزب الاتحاد الديمقراطي PYD  اجتماعاً جماهيرياً في قاعة الاجتماعات بدار الشعب في مدينة ديرك، دار الاجتماع حول آخر المستجدات السياسية في المنطقة، حضر الاجتماع العشرات من أهالي المدينة، وكل من طلعت يونس عضو مجلس عام الحزب وراغدة خلف الإدارية في مكتب المرأة.

بعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء تحدث طلعت يونس عضو المجلس العام للحزب عن الوضع السياسي. حيث قال:” بأن تاسيس نظم إدارية ناجحة في المجتمع يخدم هذا المجتمع. وهي تعتبر من الاولويات التي تخدم المجتمع، ذلك المجتمع الذي وصل إلى مستوى تحليل الواقع حسب الأحداث اليومية الجارية. إنما هي من نتاج ذهنية استطاعت أن تلبي احتياجاتنا اليومية من الحماية والخدمات وهذه الحاجيات تعتبر بحد ذاتها ثورة ذهنية”. وأضاف بأننا كحزب سياسي يتوجب علينا أن نقف مع شعبنا جنباً إلى جنب.

كما سَلَّطَ الضوءَ على أهمية عقد هذه الاجتماعات، وذلك لنقاش الأوضاع السياسية التي تحيط بنا كي نكون على درايةٍ بجميع الأحداث التي نعيشها يومياً، والوقوف على جميع المشاكل والعوائق، وأن ننتقدها في سبيل بلوغ الرقي والتقدم في اتخاذ القرارات.

وتحدث عن الوضع السياسي والمستجدات على الساحتين السورية والدولية،

حيث وصف الصراع الدائر في سوريا والعراق بأنه صراع طائفي قومي. وعلى أساسه يتم رسم الخرائط في المنطقة، ولا يوجد أية أهمية للمجتمع والشعب في مفاهيم هذه القوى المتناحرة للحصول على السلطة.

وفي نفس السياق أضاف بأنه لولا القوات العسكرية من الـ YPG  YPJ  QSD   لما استطعنا أن نعيش بسلام في مناطقنا، ولما استطاعت قوات التحالف أن تجد موطىء قدم لها في سوريا. حيث أنه  كما أن لقوات التحالف وامريكا حاجة لقواتنا.

نحن أيضاً لدينا احتياجات بهذه القوات من الناحية العسكرية والدبلوماسية والسياسية، استطاعت قواتنا أن تنشأ نواتاً لجيش سوري وطني.

وفي الختام أغنى الاجتماع أسئلة واستفسارات الحضور التي تمت الإجابة عليها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق