PYDآخر المستجداتالأخبارالعالممانشيت

الـ PYD ومسنقية مؤتمر ستار ينظمان تظاهرة في لبنان تنديداً بالعدوان التركي على شمال وشرق سوريا

رداً على الهجمات السافرة التي يشنها الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا والتي أدت إلى استشهاد وجرح عدد من ابناء المنطقة من مدنيين و عسكريين وقيادة، نظم كل من منسقية حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في لبنان، ومنسقية مؤتمر ستار في مظاهرة احتجاج واستنكار ضد هجمات الاحتلال التركي والصمت الدولي حيالها.
وانضم المئات من ابناء الجالية الكردية في لبنان إلى المظاهرة حاملين يافطات كتب عليها :

” المجتمع الدولي أمام مسؤولياته التاريخية في حماية الشعب الكردي وقوات سوريا الديمقراطية التي حاربت الإرهاب” ” أردوغان وداعش = الإرهاب” ، ” نعم للحظر الجوي على شمال وشرق سوريا”، ” لا لقتل النساء والاطفال” ” الاحتلال التركي لعفرين وجه أخر للإرهاب، الاحتلال التركي لعفرين انتهاك لسيادة سوريا”، ” التعاون مع الدولية التركية هي عداء لكل الشعوب” ، ” نعم لمقاومة روج آفا” ، ” النظام التركي ارتكب المجازر بحق الشعب الكردي والأرمني و العربي السرياني والاشوري”، ” نعم لوحدة الاراضي السورية لا للاحتلال التركي”.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب المجتمع الدولي بإخراج الاحتلال التركي والمجموعات الارهابية من المناطق السورية المحتلة، ودعا المتظاهرون الشعب السوري بكل مكوناته إلى توحيد جهودهم لمقاومة الاحتلال التركي وتحرير الاراضي السورية من الاحتلال والمجموعات الارهابية التابعة له، كما استنكر المتظاهرون الصمت الدولي واعتبروا أي تعاون مع الدولة الفاشية التركية هي بمثابة دعم لهجماتها على شعوب المنطقة.

إلى ذلك ألقي عدة كلمات خلال التظاهرة باسم كل من ” حزب الاتحاد الديمقراطي PYD، منسقية مؤتمر ستار، ورابطة نوروز الثقافية والاجتماعية”.

وجاء في مضمون تلك الكلمات والبيانات ” أن الاحتلال التركي يسعى إلى ضرب المشروع الديمقراطي في شمال وشرق سوريا بغية احتلال المزيد من الأراضي السورية، هجمات الاحتلال التركي انتهاك لسيادة سوريا وتشكل تهديداً وجودياً على شعوب سوريا، الاحتلال التركي يدعم الإرهاب ويعمل على نشر الفوضى واحياء تنظيم داعش من جديد، الاحتلال التركي ينتهك القوانين والمواثيق الدولية ويرتكب جرائم حرب بحق سكان المنطقة وبشكل خاص بحق الشعب الكردي.
ودعت الكلمات الشعب السوري برمته إلى الوقوف صف واحد بوجه الاحتلال التركي وتحرير الاراضي السورية من الاحتلال و المجموعات الارهابية التابعة للنظام التركي، وطالبت القوى السياسية الديمقراطية إلى توحيد نضالهم السياسي لتشكيل جبهة سياسية موحدة قادرة على تمثيل تطلعات الشعب السوري في الحرية والديمقراطية.

واستنكرت الكلمات صمت المجتمع الدولي وتقاعسها عن القيام بمسؤولياتها والتزاماتها حيال وقف الهجمات والاعتداءات التركية على شعوب المنطقة، مشيرة إلى ان الصمت الدولي ساهمت في تزايد العدوان التركي وتماديه على ارتكاب المزيد من المجازر والانتهاكات بحق الشعب الكردي وعموم مكونات شمال وشرق سوريا.
وطالبت الكلمات المنظمات الدولية والقوى الدولية الضامنة إلى التحرك الفوري لردع الهجمات التركية وايقافها والعمل على تثبيت دعائم الاستقرار والأمان عبر انهاء الاحتلال التركي من على الاراضي السورية ودعم القوى السياسية الديمقراطية في سوريا.

   

كما باركت الكلمات الذكرى السنوية الـ 38 لقفزة 15 آب على الشعب الكردي والقوى الثورية الكردستانية والسورية، وعلى عموم حركات التحرر الشعبية العالمية، وأكدت على أهمية استنباط المعاني الثورية لقفزة 15 آب والاستفادة منها كركيزة فكرية ثورية ومنهج للوصول إلى الحرية والديمقراطية .

   

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق