الأخبارروجافامانشيت

الـ (NRLS) ينظم ملتقى “الخلافات الكردية – الكردية” في مدينة قامشلو

انطلقت صباح اليوم السبت فعاليات ملتقى “الخلافات الكردية – الكردية وقائع وحلول”، في مدينة قامشلو, والذي نظمه مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية NRLS، بمشاركة كبيرة من مسؤولي الأحزاب السياسية الكردية، وشخصيات كردية مجتمعية ومثقفين وحقوقيين.

وانطلقت فعاليات الملتقى بكلمة الافتتاحية، ألقاها عضو مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية NRLS راكان شيخي، رحب فيها بالحاضرين، ومذكراً بمساعي الدول المعادية للقضية الكردية في خلق خلافات بين الأطراف الكردية، وسد الطريق أمام تحقيق الوحدة الكردية عبر التاريخ.

وأكد شيخي أن أعداء الشعب الكردي اعتمدوا دائماً على الخلافات، وتعزيزها خدمة لمصالحهم الشخصية على حساب هذا الشعب، مشيراً: “أن الهدف من الملتقى اليوم هو تسليط الضوء على تلك الخلافات، وتدارس راهن الكرد وكردستان، والوصول إلى رؤية كردية وطنية شاملة، من خلال طرح الآراء المتعددة والمختلفة”.

لتستأنف فعاليات الملتقى برسالة القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي والذي عبر من خلال فيديو مسجل.

هذا ومن المقرر أن يُعقد الملتقى على 3 جلسات رئيسة بعد رسالة الفيديو لقائد قسد.

وبحسب برنامج الملتقى، فالجلسة الأولى ستشمل تقريراً مصوراً عن بعض الخلافات الكردية -الكردية عبر التاريخ الحديث، وقراءة دراسة شاملة لنشوء الخلافات الكردية -الكردية، منذ القرن العشرين وإلى يومنا هذا، ولا سيما في شمال وجنوب كردستان، مركزي الثقل السياسي الكرد.

أما الجلسة الثانية فستتناول عرضاً شاملاً للواقع الراهن بكل حيثياته السياسية والاجتماعية، والظروف التي تمر بها الحركة الكردستانية، والأخطار التي تهدد الوجود الكردي، حيال السياسات العدائية وممارسات التغيير الديموغرافي الذي يتعرض لها شعبنا منذ بداية الأزمة السورية.

ومن المزمع أن تتناول الجلسة الثالثة اقتراحات بشأن الحلول الاستراتيجية والتصورات المستقبلية لمآلات القضية الكردية، والتي باتت تثير جدلاً واسعاً على الساحة الدولية خلال السنوات العشرة الأخيرة، للوصول إلى نقاط مشتركة في الجانب الوطني الكردي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق