الأخباركردستانمانشيت

الـ (KNK وYNK) يطالبان بالتدخل ضد استخدام تركيا للأسلحة الكيماوية

ناشد المؤتمر الوطني الكردستاني (Kongreya Neteweyî ya Kurdê، KNK) في هولير المجتمع الدولي بعدم السكوت عن الهجمات الكيماوية التي يشنها الجيش التركي على أراضي جنوب كردستان.

حيث أكدت عضوة KNK، (شكر الله محمد أمين) بأن الدولة التركية لم تعد تعرف أية حدود في حربها ضد الشعب الكردي, وأنها ترتكب جرائم حرب علانية, حتى وصلت إلى مستوى يتم فيه استخدام الأسلحة الكيميائية المحظورة بشكل مستمر, وقالت:

هذا يهدف إلى تخويف شعبنا, فالدولة التركية قوة محتلة, وفي شمال كردستان تُداس حقوق شعبنا بالأقدام، وتتعرض روج آفا وباشور للاعتداءات التركية يومياً, الدولة التركية تريد تدمير كل منجزات ومكتسبات شعبنا واحتلال كردستان بالكامل.

وأضافت محمد  أمين:

نظام أردوغان يفعل ما يريد لأن المجتمع الدولي لا يعترض عليه, والجيش التركي يحاول عبثاً منذ ستة أشهر كسر مقاومة الفدائيين وينتهك القانون الدولي في سياق غزو جنوب كردستان، وإذا لم يتم وقف سياسة الإبادة هذه فإن شعبنا مهدد بكارثة شبيهة بكارثة نظام صدام حسين في حلبجة, لذلك ندعو الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والصين وروسيا والدول العربية إلى التوقف عن غض الطرف عن هذه الجرائم ضد الإنسانية بسبب مصالحها الاقتصادية, ويجب وضع حد نهائي لسياسة الحرب التركية.

كما دعا الاتحاد الوطني الكردستاني إلى إجراء تحقيق مستقل في استخدام تركيا للأسلحة الكيماوية بهجماتها على جنوب كردستان, وفرض عقوبات على حكومة أردوغان, ومطالبة الحكومة العراقية وحكومة إقليم جنوب كردستان بالتدخل ضد الانتهاك الدائم للسيادة العراقية, وتهجير السكان المدنيين, وناشد الاتحاد الوطني الكردستاني المجتمع الدولي للوفاء بمسؤولياته الإنسانية ضد جرائم الدولة التركية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق