الأخبارسوريةمانشيت

الشرطة الروسية في درعا البلد لتثبيت وقف إطلاق النار

ذكرت مصادر إعلامية مطلعة أن قوات الشرطة الروسية بدأت بالدخول إلى درعا البلد، تنفيذا للاتفاق الذي تم ليلة أمس الثلاثاء، مع لجنة درعا المركزية.

ونقلت هذه المصادر عن “تجمع أحرار حوران” أن الشرطة الروسية بمرافقة “اللواء الثامن” وضباط النظام بدأت بالدخول إلى درعا البلد بهدف تثبيت وقف إطلاق النار تنفيذاً للاتفاق الذي تم التوصّل إليه مع اللجان المركزية يوم أمس الثلاثاء.

وينص الاتفاق على “دخول قوات تابعة للشرطة العسكرية الروسية بمرافقة من اللواء الثامن بهدف تثبيت وقف إطلاق النار من خلال إنشاء نقطة عسكرية مؤقتة جنوب درعا البلد، إضافة إلى إجراء تسويات جديدة لـ 34 مطلوب وتسليم سلاحهم وخروج من لا يرغب بإجراء التسوية.

كما تم الاتفاق على نشر ثلاث نقاط عسكرية في محيط درعا البلد تتسلّمها قوات مشتركة بين الأمن العسكري واللواء الثامن من أبناء محافظة درعا.

وأفاد “تجمع أحرار حوران” سيجري بعد ذلك سحب ميليشيات الفرقة الرابعة والأجنبية من محيط مدينة درعا وفتح كافة الحواجز بين درعا البلد ومركز المدينة”.

وبحسب مصادر محلية من داخل درعا  ذكرت أن الاتفاق هو أفضل الممكن الذي توصل إليه أبناء حوران تجنباً لتدمير درعا وتشريد الأهالي وفك الحصار الخانق عن بناء درعا البلد.

وأكدت وكالة SPUTNIK الروسية دخول آليات تابعة للشرطة العسكرية الروسية إلى منطقة (البحار) في حي (درعا البلد) في محافظة درعا جنوبي سوريا.

ونقلت عن مصدر عسكري أن دخول الشرطة العسكرية الروسية إلى حي (درعا البلد) يأتي في سياق تنفيذ بنود الاتفاق الأخير الذي تم إقراره ما بين الجانب الروسي وضباط من الجيش السوري، مع وجهاء من منطقة (درعا البلد) والقاضي بخروج المسلحين المتحصنين في الحي الرافضين للتسوية.

وكشف المصدر أنه تم فتح طريق عبر (حاجز السرايا) باتجاه مركز محافظة درعا، وذلك تسهيلا لخروج المسلحين باتجاه الشمال السوري، مضيفا بأنه سيتم اعطاء مهلة 48 ساعة لخروج المسلحين باتجاه الشمال السوري، ليتم بعدها دخول مؤسسات الدولة السورية إلى الحي.

يذكر أن محافظة درعا تعرضت في الأسابيع والأيام الأخيرة لحصار خانق وهجمات عسكرية عنيفة من قوات النظام السوري مستخدماً جميع أنواع الأسلحة.

من جانبها أدانت الولايات المتحدة الأمريكية هجوم قوات النظام على أحياء درعا، وقتل المدنيين وتشريدهم، واصفة الهجوم بـ “الهجوم الوحشي”.

ونشرت السفارة الأمريكية بدمشق على حسابها في فيسبوك منشوراً جاء فيه: ندين هجوم نظام الأسد الوحشي على درعا والذي أدى إلى مقتل مدنيين وتشريد الآلاف ونقص في الغذاء والدواء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق