الأخبارمانشيت

الشرطة الألمانية تعتقل شاب كردي لوصفه اردوغان بالديكتاتور

نظّمت الجالية الكردية وأصدقاء الشعب الكردي في المدن الأوروبية مسيرة احتجاجية للتنديد بالهجمات التركية على شنكال.

خلال المسيرة ردد المتظاهرون الشعارات المنددة بالهجمات التركية الوحشية على الشعب الكردي وطالبوا برفع العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان.

هذا واجتمع المئات من أبناء وأصدقاء الشعب الكردي في إحدى أكثر الشوارع ازدحاماً في العاصمة الألمانية برلين رافعين صور الشهيد زكي شنكالي, ماهر اتاكان, روني منذر ولافتات كتبت عليها شعارات تطالب بدعم ومساندة نضال الشعب الكردي.

كما وألقيت خلال المسيرة كلمة باسم مجلس المرأة الأيزيدية في برلين وجاء فيها: “يوماً بعد يوم تزداد الهجمات الدولة التركية الفاشية على الشعب الكردي وحركة التحرر الكردستاني. تركيا تحاول إتمام الإبادة الثالثة والسبعون التي بدأها مرتزقة داعش بحق شعبنا الإيزيدي وتحاول إبادة شعبنا الكردي في جميع أجزاء كردستان”.

متابعةً “إن الجريمة البشعة التي ارتكبتها تركيا في شنكال وأدت إلى استشهاد عضو منسقية المجتمع الايزيدي واللجنة التنفيذية لقيادة قوات الدفاع الشعبي HPG مام زكي تؤكد ضرورة الالتفاف إلى حركة التحرر الكردستاني ومساندتها في هذه المرحلة بكل قوة”.

ويشار أن الشرطة الألمانية اعتقلت الشاب “عارف ديرسم” المشرف على المسيرة لأنه خلال كلمته وصف الرئيس التركي أردوغان بالديكتاتور.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق