PYDالأخبارالشبيبةروجافامانشيت

الشبيبة تنهي مسيرها بعد ثلاثة أيام على التوالي

انتهت المسيرة الراجلة التي أطلقها شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وحركة الشبيبة الثورة واتحاد المرأة الشابة  في مدينة ديرك.

تنديداً بالاعتداءات والهجمات التي تشنها دولة الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع، ودعماً للمرحلة الثورية لصقور زاغروس، التي استمرت ثلاثة أيام، في مدينة ديريك.

واستقبل أهالي ديريك الشبيبة بحماس كبير، حيث ردد مئات الشباب شعارات تحيي القائد عبدالله أوجلان.

وبعد انتهاء المسيرة، تجمعت الشبيبة أمام مركز الشهيد باور للشبيبة في مدينة ديرك حيث تم قراءة البيان

وجاء فيه:

“كما هو معروف، فإن دولة الاحتلال التركي تهاجم مناطق الدفاع المشروع منذ 23 نيسان لاحتلالها ونعلم أن الدولة التركية لا تستطيع اتخاذ هذه الخطوة الاحتلالية بدون موافقة الولايات المتحدة.

دولة الاحتلال التركي تريد إضفاء الشرعية على هجماتها من خلال بعض الخونة. فهدفها ليس فقط هزيمة مقاتلي حزب العمال الكردستاني، بل احتلال جنوب كردستان بشكل كامل.

فمنذ 23 نيسان، تستخدم دولة الاحتلال التركي، وبدعم من القوى العالمية، جميع الأسلحة الحديثة والمتقدمة لاحتلال مناطق الكريلا. لكن رغم كل تقنيات القرن الحادي والعشرين، إلا أن المحتل يتلقى خسائر فادحة أمام المقاومة البطولية والأسطورية التي يبديها مقاتلو الكريلا. نحن نعلم أن إرادة مقاتلي الكريلا صلبة كالحديد وأنهم يستقون إرادتهم من إرادة الشعب الكردي الذي قدم تضحيات نفيسة.

إن مقاتلي الكريلا في حزب العمال الكردستاني (PKK) هم أقوى قوة في الدفاع الشرعي عن الشعب الكردي، وكذلك الضامن لجميع إنجازات الشعب الكردي. قوات الكريلا التي تستقي معنوياتها من إرادة الشعب،  تصدت لهجمات المحتلين في كل مكان ووقفت إلى جانب الشعب الكردي ببطولة شامخة.

ناضل مقاتلو الكريلا دون تردد من جبهة إلى أخرى ولم يسمحوا للدولة التركية باحتلال كوباني وشنكال وكركوك ومخمور. نحن الشبيبة في روج آفا وشمال وشرق سوريا نصر على أن مقاتلي الكريلا ليسوا ثواراً في الجبال فحسب، بل هم إخواننا وأخواتنا أيضاً. نؤكد لشعب كردستان أننا ندعم مقاتلي الكريلا ومستعدون للانضمام لهم مشاركة في القتال جنباً الى جنب ضد الاحتلال.

وعلى هذا الأساس، ندعو شعبنا المخلص والوطني إلى أن الوقوف إلى جانب مقاتلي الكريلا في هذا اليوم يعني موقفاً مشرفاً ونؤكد تمسكنا بالحياة الحرة. يجب على الشباب الكردي التعبئة في الأجزاء الأربعة من كردستان والانضمام إلى صفوف الكريلا. نعلم جميعاً أن الاتحاد مع الكريلا والشبيبة لن القوة لأي غزو من احتلال أرضنا.

نحن مع الفدائيين في معركة المجد في آفاشين وزاب ومتينا وسنضمن النصر من خلال الروح الفدائية التي يبديها مقاتلي الكريلا في الحملة الثورية لصقور زاغروس”.

وانهت الشبيبة مسيرتهم بشعارات تمجد المقاومة والشهداء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق