بيانات

السياسي الأممي فاسوس ليساردي راحلاً

بحزن بالغ وأسف عميق تلقينا أمس، الثلاثاء 27نيسان، نبأ وفاة السياسي القبرصي الأممي فاسوس ليساردي مؤسسس الحزب الاشتراكي أديك، والذي شغل منصبي رئيس البرلمان ووزير الدفاع القبرصي.
إننا في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD نتوجه لقبرص حكومة وشعباً لنؤكد بأننا نشاطركم أحزانكم بهذا المصاب الأليم، و لنعبر لكم عن أحر تعازينا وصادق مواستنا القلبية في رحيل رجل كرس كل حياته لقضية شعبه وقضايا الشعوب المضطهدة، وبالأخص القضية الكردية بأجزائها الأربعة، فقد كان الراحل صديقاً للشعب الكردي يتابع نضاله خطوة بخطوة ويدعمه بكل قدراته، وآخر ماقاله عن ثورة روج آفا : “أنكم تسيرون في الطريق الصحيح نحو تحقيق أهدافكم من خلال نهجكم السياسي الثابت الصحيح، حلمي أن أزور كردستان المحررة المستقلة ولكن للأسف كبر سني سيمنعني من ذلك، ولكن أنتم الجيل القادم ستعيشون ذلك اليوم التاريخي.. بلغوا سلامي لشعب روج آفا ولمقاتليه، وسلامي للصديق الأممي عبدالله أوجلان”.
ونحن بدورنا في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD نعاهد الصديق الأممي الراحل بأننا سنقف معا نحن والشعب القبرصي صفاً واحداً في مواجهة الاحتلال التركي لأراضينا، وتحريرها لتحقيق السلام العادل والشامل والعيش المشترك بين الشعوب على نهج الأمة الديمقراطية.
حزب الاتحاد الديمقراطي PYD
27/04/2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق