الأخبارمانشيت

السادس والعشرين من أيار يوماً للتضامن مع الكرد

أطلق نشطاء كرد وأكاديميون ومسؤولون رسميون وبرلمانيون وأعضاء من مجلس اللوردات البريطاني، على يوم السادس والعشرين من أيار “يوم التضامن مع كردستان والتنديد بالاحتلال التركي لكردستان”.

ويتركز هدف المنظمين الأساسي في إعلان السادس والعشرين يوماً للتنديد بالخطط التركية التي أعلن عنها الرئيس رجب طيب أردوغان، لاحتلال باشور كردستان قائلين: “سياسة الدولة التركية تجاه الكرد اليوم تنحصر في الحرب الشاملة، التدمير والاحتلال”.

كذلك دعت اللجنة المنظمة للحملة التضامنية في بيانها إلى إطلاق سراح قائد الشعب الكردي “عبدالله أوجلان” مؤكدين في الوقت ذاته على ضرورة تحرك الأحزاب السياسية، منظمات حقوق الإنسان، الاتحادات التجارية والمؤسسات الدولية للوقوف في وجه المحاولات التركية الهادفة إلى احتلال باشور كردستان.

واختتم المنظمون بيانهم بدعوة المجتمع الدولي وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية وجميع الديمقراطيين في العالم إلى مناهضة العدوان التركي وسياساته ضد الكرد.

هذا وقد أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان العام المنصرم، نيته في إطلاق حملات عسكرية للحدود بهدف احتلال مناطق سري كانية، منبج، وتل أبيض إضافة إلى منطقة شنكال التي تعرضت لإبادة جماعية على أيدي إرهابيي تنظيم “داعش”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق