الأخبارمانشيت

الرئيس المشترك لHDP: سنحبط قضية انتقام كوباني معاً

أشار مدحت سنجر الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي   HDP، إلى أن محاكمة أعضاء حزبه المعتقلين على خلفية ما تسمى بقضية كوباني ما هي إلا قضية انتقامية، حيث قال سنجر:
إنها قضية من إنتاج الحكومة التركية التي لم تستطع التغلب على هزيمة داعش في كوباني، ولكننا سنحبط قضية كوباني معاً.
وجاءت تصريحات سنجر خلال إدلائه ببيان أمام سجن “سينجان” قبل بدء جلسات محاكمة كوباني التي ستعقد لأول مرة، وقبل الإدلاء بالبيان حاولت قوات  الشرطة إبعاد وحجب الصحفيين، وبعد المناقشة مع الشرطة أدلى سنجر ببيان موجز للصحفيين الذين لم يُسمح لهم باستخدام كاميراتهم، ولكنهم سجّلوا وصوّروا البيان بهواتفهم المحمولة، وعندما بدأ سنجر بالحديث بدأت الشرطة في إصدار أصوات صاخبة وسط احتجاج نواب حزب الشعوب الديمقراطي على هذا الوضع.
وفي ردّه على قيام قوات الشرطة التركية بمنع قراءة البيان الصحفي قال سنجر:
أردنا أن نجتمع قبل بدء المحاكمة، لكن كما ترون بنوا جدراناً بيننا، وهذا دليل آخر على أنهم يخشون الحقيقة، إنهم يعتقدون بأنهم يمكنهم قمع أصواتنا، إنهم مخطئون، لقد ظنوا أنهم يمكن أن يحبطونا بهذه الدعوى القضائية، لكنهم مخطئون، هذه مؤامرة سياسية، لقد تم تنظيم جلسة المحاكمة هذه لقتل آمال الحرية، السلام، الديمقراطية، الحرية والحقيقة، هذه قضية انتقامية، إنها قضية من إنتاج الحكومة التي لم تستطع تقبّل هزيمة داعش في كوباني، سنحبط قضية كوباني معاً، وسنصعد النضال من أجل الديمقراطية وسوف نجعلهم يتخلون عن لعبتهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق