PYDآخر المستجداتالأخبارسوريةمانشيت

الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة يدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم من الهجمات الفاشية التركية

صعّد الإحتلال التركي من هجماته على البنية التحتية لمناطق إقليم الجزيرة، حيث استهدفت منذ صباح هذا اليوم عشرات المراكز الخدمية والبنى التحتية للإقليم.

حول هذا الإعتداء أكد السيد طلعت يونس (الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة) للموقع الرسمي للإدارة الذاتية لإقليم الجزيرة أن: “هجمات دولة الإحتلال التركية على مناطقنا واستهدافها للمؤسسات الخدمية والمخيمات والمرافق الحيوية هو استمرار لسياسة الإبادة والإرهاب التي تمارسها على مناطق شمال وشرق سوريا ومكوناتها، عبر ممارسات تصنف في خانة جرائم الحرب ضد الإنسانية”.

وأضاف يونس بأن على المجتمع الدولي:”الخروج عن صمته واتخاذ مواقف واضحة حيال هذه الإنتهاكات ومحاسبة النظام التركي على جرائمه التي تشكل في الوقت ذاته خطرا على السلم العالمي لأن هذه الهجمات تأتي لضرب الأمن والاستقرار في المنطقة وتعميق الأزمة التي سوف تؤدي إلى تقويض كافة الجهود الرامية لمكافحة داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية “.

ونوّه الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة إلى أن على القوى الضامنة (أمريكا وروسيا):” القيام بمسؤلياتها وأن لا تكون شريكة بصمتها أمام جرائم الإحتلال التركي”.

واختتم طلعت يونس تصريحه لموقعنا قائلا: “نناشد كافة أبناء شعبنا في العالم وكل المدافعين عن الحرية والديمقراطية والسلام إلى رفع أصواتهم عالية أمام هذه الجرائم وصمت المجتمع الدولي وليعلم الجميع بأن هذه الهجمات والممارسات الوحشية لن تلين من عزيمتنا واصرارنا على المقاومة والصمود في وجه الإحتلال والإرهاب والاستبداد فكافة مؤسسات الإدارة الذاتية ولجانها في حالة تأهب لمواجهة إرهاب الإحتلال التركي وعلى أبناء شعبنا في شمال وشرق سوريا بجميع مكوناته وأحزابه والمجتمع المدني الوقوف إلى جانب إدارتهم و القيام بمسؤلياتهم وتصعيد المقاومة والنضال”.

زر الذهاب إلى الأعلى