الأخبارمانشيت

الرئيس التشيكي: تركيا ارتكبت جرائم حرب ويجب ألا تكون عضواً في الاتحاد الأوروبي

اتّهم الرئيس التشيكي ميلوش زيمان تركيا بالتعاون مع إرهابيين وارتكاب جرائم حرب في هجومها على شمال شرق سوريا.

هذا وهاجم الرئيس التشيكي الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لخيانتهم للكرد، بعد العدوان الذي شنه الرئيس التركي أردوغان ضد شمال وشرق سوريا، واتهم أنقرة وهي زميلة لبلاده كعضو في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، بتكاتفها مع الإرهابيين خلال هجومها في شمال شرق سوريا.

وقال الرئيس التشيكي في حديث لمحطة تلفزيونية محلية: “الرئيس التركي اردوغان يقول إن الكرد إرهابيون، أنا أختلف معه بشدة، بل على العكس، أنا أتساءل ما إذا كان من يهاجمون الكرد ويرتكبون تلك الجرائم الوحشية على غرار جريمة قتل تلك السياسية الكردية (هفرين خلف) هم الإرهابيون”.

وأكد الرئيس التشيكي أن أنقرة تبني علاقات قوية مع “الإسلاموية الراديكالية الدموية القاتلة التي رأيناها الآن في شمال شرق سوريا”، حسبما نقل موقع “بيزنس ريكوردر”.

وتابع: “أعتقد أن تركيا ارتكبت جرائم حرب وأعتقد أنها يجب ألا تكون عضواً في الاتحاد الأوروبي على الأقل”.

وقال زيمان: “لقد كرّمناهم عندما احتجناهم لمحاربة داعش والآن خذلناهم “في إشارة لما وصفه بخيانة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي للكرد، مشيراً إلى أن ذلك يذكره بخيانة تشيكوسلوفاكيا السابقة التي قام بها الحلفاء الغربيون في عام 1938 في الفترة التي سبقت الحرب العالمية الثانية.

المصدر: ANF

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق