الأخبارمانشيت

الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لفيدرالية شمال سوريا ترد على تصريحات الأسد

فوزة اليوسف رداً على تصريحات الأسد : الخيار الأول والأخير هو الوصول إلى تسوية سياسية وإلا فإن استنزاف الدم السوري سيستمر.
أدلت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لفيدرالية شمال سوريا فوزة اليوسف بتصريح ترد فيه على ما قاله الرئيس السوري الأسد قائلةً : “الخيار الأول والأخير هو الوصول إلى تسوية سياسية وإلا فإن استنزاف الدم السوري سيستمر ”
وكان الأسد قد أدلى بتصريحات عن احتمال الصدام مع القوات الأمريكية في سوريا ما لم تأخذ الولايات المتحدة العبرة من العراق وترحل عن سوريا سريعا.
ففي مقابلة مع قناة روسيا اليوم، قال الأسد إنه سيتفاوض مع المقاتلين الذين تدعمهم واشنطن ميدانياً ـ مشيراً بذلك إلى قوات سوريا الديمقراطية ـ لكنه سيستعيد الأراضي التي يسيطرون عليها بالقوة إذا لزم الأمر سواء دعمتهم القوات الأمريكية أم لا.
هذا وقالت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لفيدرالية شمال سوريا في سياق ردها على تلميحات الأسد با\لاعتداء على قوات سوريا ابديمقراطية ” خلال السبع السنوات الماضية تم إثبات عدم جدوى الخيارات العسكرية ، يجب أن يكون الخيار الأول و الأخير هو الوصول إلى تسوية سياسية و الا فإن استنزاف الدم السوري سيستمر و هذا سيفتح المجال لتدخل القوى الخارجية بشكل اكثر” .
وتابعت بأن ” وحدة سوريا تمر من تأسيس نظام ديمقراطي تعددي مبني على دستور ديمقراطي يضمن حقوق كل مكونات المجتمع السوري. و من أجل تحقيق ذلك يجب أن تصمت الأسلحة و ان يتم البدأ بالمفاوضات في اسرع وقت” .
وأضافت بأن ” لغة التهديد هذه لا تخدم الحل، دماء مئات الآلاف من السوريين تضع مسؤوليات تاريخية على عاتق جميع القوى السياسية في سوريا بما فيها الحكومة السورية ، لذلك يجب على الجميع أن يعمل من أجل إيقاف النزيف السوري و البدء بمرحلة مفاوضات جدية معتمدة على مبدأ الحل الديمقراطي و السلمي للقضايا الموجودة “

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق