الأخبارمانشيت

الرئيسة المشتركة للإدارة الذاتية في شنكال: لن نثق بأولئك الذين تخلوا عنا مرتين

انتقدت (غزال رشو ) الرئيسة المشتركة لمجلس الإدارة الذاتية في شنكال محاولات قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني PDK الدخول إلى شنكال.

وأكدت أن الشعب الإيزيدي لن يسمح بحدوث أي شيء ينتهك إرادته السياسية.

وكان قد تم إحباط تحركات قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني في الثاني من تشرين الأول من قبل الناس الذين نزلوا إلى الشوارع وأقاموا حواجز على الطرقات.

وأشارت رشو إلى أن الإيزيديين أصبحوا الآن مجتمعاً منظماً بشكل جيد, ويكافحون ضد العديد من الألعاب السياسية القذرة التي تُدار في المنطقة, وقالت: أصبح شعبنا الآن واعياً سياسياً, كما أنه منظم بشكل جيد للغاية للدفاع عن قضية الحرية. الإيزيديون الآن في شنكال ليسوا كما كانوا قبل الإبادة الجماعية, فقد قاوموا محاولات دخول قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى شنكال, لأنهم على دراية جيدة بالألعاب القذرة التي يمارسها الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وأضافت: لن نسمح بنجاح الخطط التي تُحاك على شنكال أبداً, ونحن صوت شعبنا, لقد تم انتخابنا ونتحمل المسؤولية عن مصير شعبنا, نحن نمثلهم وسنفعل ما يطلبون منا, وشعبنا لا يريد لقوات الحزب الديمقراطي الكردستاني أن تأتي إلى مناطقنا، ولذا فنحن لن نسمح لها بذلك.

وحول مزاعم الحزب الديمقراطي الكردستاني بوجود أنشطة لحزب العمال الكردستاني في المنطقة كذريعة للتدخل وفرض بنود الاتفاقية بين أربيل (هولير) وإدارات بغداد الموقعة في 9 تشرين الأول2020,  أوضحت رشو:

 لا وجود لحزب العمال الكردستاني هنا, نحن أهل شنكال، والكل يعرف ويرى هذا, والحقيقة هي أننا لن نثق بأولئك الذين تخلوا عنا مرتين، بالفعل لم يعد بإمكاننا الوثوق بهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق