آخر المستجداتالأخبارروجافاسورية

الرئيسان المشتركان ل HDP: سننقل تركيا وشعوبنا إلى المستقبل المشرق

أكد الرئيسان المشتركان لحزب الشعوب الديمقراطي HDP (برفين بولدان) و(مدحت سنجار) للحاضرين في مؤتمر حزبهم الذي انعقد يوم أمس بأنهم معهم أقوى من الأمس، وسيكونون أقوى غداً.

وشكر الرئيسان المشتركان لحزب الشعوب الديمقراطي كل الذين حضروا المؤتمر الاعتيادي الخامس لحزبهم عبر رسالة مكتوبة, جاء فيها:

كل الشكر لكل من جعل مؤتمرنا مؤتمراً للتغيير في تركيا, وكل الشكر لشعبنا الذي حوّل مؤتمرنا الاعتيادي الخامس إلى عيد للديمقراطية في ظروف تركيا غير العادية وأجواء الأزمة المتفاقمة، وزاد عزمنا على النضال وأثبتنا أنه يمكن التغلب على جميع أنواع العقبات والهجمات بالوعي والإرادة والتصميم والتضحية, وكذلك نشكر الملايين الذين تنبض قلوبهم معنا بنفس الإثارة والحماس رغم أنهم لم يتمكنوا من الحضور إلى مؤتمرنا, ولأصدقائنا الذين لم يتركوا حزبنا لوحده, الذين أظهروا أن التضامن ضد الهجمات هو الفضيلة الكبرى، الذين عززوا إيماننا بالنضال المشترك، وللمنظمات الجماهيرية الديمقراطية، وممثلي الأحزاب السياسية, ولعائلاتنا التي دفعت الثمن الباهظ في الهجمات والمجازر, ونؤكد عزمنا على النضال من أجل مستقبل البلاد, من الشرق الأوسط إلى أوروبا، ومن كردستان إلى البلقان، كما نشكر شركائنا النضاليين والمؤسسات والشخصيات الصديقة في جميع أنحاء العالم, الذين لم يتركوا حزبنا لوحده وحولوا مؤتمرنا إلى منصة تضامن أممية, كما نود أن نشكر جميع الرفاق والإداريين والمتطوعين الحزبيين والمحاربين القدامى في حزبنا الذين ساهموا في تنظيم هذا المؤتمر الرائع.

وأكد الرئيسان المشتركان للحزب بأن المؤتمر الذي تم عقده لم يكن خاصاً بحزبهم فحسب, بل كان مؤتمر التحول في تركيا, مشيرين إلى أن هذا المؤتمر أعطى القوة والمعنويات لشعبهم وأصدقائهم، وأرعب من يحاول تصفيتهم, حيث أعربت الحكومة التركية عن مخاوفها من هذا المؤتمر عبر الهجمات والتحقيقات.

وجاء في ختام الرسالة:

نحن أقوى من الأمس، وسنكون أقوى غداً, نقول مرة أخرى: نحن الحل، ولدينا كلمة, ونؤكد بأننا سننقل تركيا وشعوبنا إلى المستقبل المشرق بالمسؤولية التي يلقيها علينا مؤتمرنا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق