بياناتمانشيت

الذكرى السنوية لاستشهاد الرفيق “خالد كوتي”

يصادف الأول من أيار، الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاد عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي من مقاطعة كري سبي الرفيق خالد كوتي، والذي استشهد إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش الإرهابي.
تأتي هذه الذكرى وما زال شهيدنا الذي كان يبني آمالاً عريضة لمستقبل مشرق في قلوبنا جميعاً، ولكن يد الغدر أبت أن يستمر الحلم، فطالت الشهيد في يوم العمال العالمي.
كان الشهيد خالد كوتي حالة سورية مستمرة وعاملاً مشتركاً بين السوريين جميعاً، يزرع في قلوب الجميع الحب والاحترام، فهو الذي اختار طريق المقاومة والنضال ليتحول إلى رمز للشخصية الوطنية المناضلة.
نحن في المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، في الوقت الذي نستذكر فيه الشهيد خالد كوتي نستذكر معه جميع شهداء الحرية ونعاهدهم بالسير على خطاهم حتى تحقيق أهدافنا في العيش بكرامة وحرية وتطبيق مبدأ أخوة الشعوب والتعايش المشترك في ظل نظام ديمقراطي.
نؤكد في الوقت نفسه بأن شهدائنا هم انتصاراتنا ، انتصار لإرادتنا وعزيمتنا وهم معنى الحياة بالنسبة لنا . رحلوا عنا ليثبتوا للملأ أن الشهادة هي طريق إلى الحياة.
أن إحياء حزب الاتحاد الديمقراطي PYD لذكرى استشهاد عضو مجلسها العام الرفيق خالد كوتي هو تكريم لكل الشهداء والمناضلين وأبناء شعبنا. لقد كان الشهيد نموذجاً من طراز استثنائي، ومجسداً بالقول والممارسة أسس ومنطلقات القائد الفعلي، فقد كان يحترم خصومه قبل رفاقه… فهو المناضل القائد الذي جمع القول والعمل بكل جوانبه… واصل حياته بكل عزم وصلابة ومتسلحاً بغنى الثوابت. وبهذه المناسبة نؤكد وفائنا لشهدائنا وثباتنا على العهود التي قطعناها لهم بأن نصون وحدتنا الوطنية ونقوم بإلغاء كافة مظاهر الفرقة والانقسام مهما كانت لأننا نعتقد جازمين بأن إنهاء هذه الحالة ومسبباتها واجب ثوري ووطني.
ذكرى الشهيد خالد كوتي يجب أن تكون فرصة للبناء الحزبي والنضالي وأن تظل إرادتنا مشدودة للعمل وعامرة بالأمل والتفاؤل.
المجد والخلود لشهداءنا الأبرار.
المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD

30-04-2021

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق