الأخبارمانشيت

الخاشقجي ,يثير أزمة بين السعودية وتركيا

على مدار الأيام القليلة الماضية توالت الأخبار حول اختفاء الإعلامي السعودي جمال خاشقجي، بعد دخوله مقر القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، من جانبها القنصلية السعودية تؤكد خروجه منها والسلطات التركية تنفي خروجه منها. فيما تحدثت خطيبة خاشقجي التي تحمل الجنسية التركية أنه كان على موعد مع قنصلية بلاده، من أجل الحصول على ورقة تفيد بأنه غير متزوج، حتى يمكن له أن يتزوج في تركيا.

هذا ولايزال مصير خاشقجي مجهولاً وكلا الدولتين تتهم الأخرى عن مصيره. ولم تعلن أي جهة رسمية سعودية أو تركية عن أي معلومة حتى الآن, الأمر الذي يرجح تعرّضه لعملية اختطاف.

يذكر أن القنصلية السعودية يحميها رجال أمن سعوديين من الداخل فيما يتم حمايتها من الخارج من قبل الأمن التركي, كما يتم مراقبتها بكاميرات مراقبة يشرف عليها الأمن التركي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق