الأخبارروجافا

الخارجية الفلسطينية: نرفض كافة مشاريع التوطين في عفرين

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان في تقرير له نقلاً عن مصادر إعلامية، أن وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني “رياض المالكي” أعلن عن رفضه توطين العائلات الفلسطينية في مدينة عفرين، مؤكداً أنه عمل فردي لجمعيات لا تمثل دولة فلسطين.

جاء ذلك رداً على قيام لجنة وجهاء عفرين بتقديم شكوى رسمية إلى القنصلية الفلسطينية في أربيل، باستقدام فصائل سورية مسلحة تابعة لتركيا عائلات فلسطينية إلى عفرين بهدف توطينها هناك ولتغيير ديمغرافيتها الكُردية.

وناشدت لجنة وجهاء عفرين الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” بالتدخل لإيقاف عمل تلك الجمعيات التي تعمل لخدمة أجندات إخوانية بحتة، وبالضد من مصلحة الشعب الكُردي.

وأضاف “المالكي” أن منظمة التحرير الفلسطينية متمسكة “ومعها كل الشعب الفلسطيني” بحق العودة ورفض كافة مشاريع التوطين.

وأكد أن من يرفض التوطين ويناضل من أجل الحرية والاستقلال، لا يمكن أن يكون مع تصرفات لأفراد أو جماعة، وخاصة إذا كانوا فلسطينيين من انتهاك أراض وأملاك الغير.

وتابع المالكي: نرفض توطين أي فلسطيني تحت أي مسمى على أرض كُردية أو غير كُردية، ولن نقبل المساس بحقوق وممتلكات العائلات الكُردية في عفرين وغيرها من المناطق الكُردية في الشمال السوري.

ووفقاً لمنظمات حقوقية فأن “جمعية العيش بالكرامة” تعمل على بناء مستوطنة (قرية بسمة) في عفرين، واستقدام (750) عائلة فلسطينية لتوطينهم هناك، إضافةً إلى إنشاء (96) وحدة سكنية لهم مع المرافق والخدمات.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق