الأخبارروجافامانشيت

الخارجية الأميركية: بايدن ملتزم بإرساء الاستقرار في شمال شرق سوريا

نقلت وكالة npasyria “نورث برس” عن “تيري فلين” مدير فريق الاستجابة والمساعدة للانتقال في سوريا بالخارجية الأميركية قوله: إن مسألة مكافحة تنظيم “داعش” هي من أهم أولويات سياسة الولايات المتحدة تجاه سوريا، وستستمر واشنطن وقوات التحالف الدولي بالعمل مع شركائها على الأرض لضمان هزيمة التنظيم.

وأضاف “فلين”: نعمل مع الشركاء لضمان الاستقرار في المناطق المحررة لأن “داعش” يستفيد من انعدام الاستقرار ويستمر بإلهام الإرهابيين حول العالم.

وأشار “تيري فلين” في حديثه للوكالة نفسها عن التنسيق السياسي مع مجلس سوريا الديموقراطية إلى التمويل المخصص لإرساء الاستقرار في المنطقة بهدف منع داعش من ترك أثره في سوريا.

وقال إن الرئيس الأميركي بايدن أعرب عن التزامه بهذه النقطة بالتحديد من خلال مطالبته بزيادة التمويل المخصص لجهود إرساء الاستقرار في شمال شرق سوريا للسنة المالية 2022.

ووفقاً لــ npasyria رأى مدير فريق الاستجابة والمساعدة للانتقال في سوريا بالخارجية الأميركية أن الاستقرار في سوريا سيكون عبر إشراك جميع الأطراف السورية في جنيف، بما فيها مجلس سوريا الديمقراطية.

وقال إنه متفائل بإعادة افتتاح معبر سيمالكا الحدودي بين شمال شرقي سوريا وإقليم كردستان العراق.

 واعتبر أن إغلاق هذا المعبر تحديداً يعرقل جهود وصول المساعدات الى المجتمعات الضعيفة في شمال شرق سوريا ويعيق جهود إرساء الاستقرار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق