الأخبارمانشيت

الحزب اليساري السويدي يؤكد دعمه لحزب الشعوب الديمقراطي

بحضور الممثل الأوروبي لحزب الشعوب الديمقراطي، “درويش جيمن”، عقد حزب اليسار السويدي مؤتمره، عبر الانترنت في مدينة أوبسالا بسبب تفشي وباء كورونا، حيث حضر “درويش جيمن” كضيف دولي لهذا العام.

هذا وندد حزب اليسار السويدي في مؤتمره، بهجمات الدولة التركية على حزب الشعوب الديمقراطي، وأعرب المندوبون عن دعمهم لحزب الشعوب الديمقراطي من خلال حمل لافتة جاء فيها “ارفعوا أيديكم عن حزب الشعوب الديمقراطي”.

بدوره، رحب جيمن، بالمشاركين والمندوبين، وأدلى بمعلومات حول الضغوط والهجمات التي ينفذها تحالف حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية (AKP-MHP) ضد حزب الشعوب الديمقراطي، وقال: إن نظام أردوغان لم يحترم إرادة الشعب، حيث فرض عقوبات على الرؤساء المشتركين للبلديات التابعة لحزب الشعوب الديمقراطي والبرلمانيين الذين تم انتخابهم من قبل الشعب، وإعفائهم من مناصبهم بشكل غير قانوني وتعيين بدلاً منهم وكلاء من قبل السلطة التركية.

وتطرق جيمن إلى قضية إغلاق حزب الشعوب الديمقراطي، مؤكداً أن هذا الحزب سيقاوم ويناضل ضد هذه الانتهاكات والهجمات الرجعية المنافية للقوانين الدولية حتى النهاية.

ومن جانبه؛ شكر الرئيس الإقليمي للحزب اليساري في مدينة أوبسالا السويدية، بير ماركوس ريسمان، درويش جيمن على حضوره المؤتمر، وذكر أنه يرى هجمات الدولة التركية ضد حزب الشعوب الديمقراطي كهجوم على حزبه، مؤكداً أنه سيزيد من دعمه لحزب الشعوب الديمقراطي.

ومن الجدير ذكره، أنه في المؤتمر، انتخب هانا فيكتوريا وبر ماركوس ريسمان كرئيسين مشتركين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق