الأخبارالعالممانشيت

الجيش الليبي: تركيا تستخدم المرتزقة في ليبيا من أجل ابتزاز أوروبا

أكّد مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي العميد (خالد المحجوب) بأنه على الرغم من أن مؤتمر برلين يلزم جميع الأطراف بإخراج المرتزقة من ليبيا, إلا أن تركيا تحاول التخلص من قيادات التنظيمات الإرهابية التابعة لها عبر إرسالهم إلى ليبيا، متهماً الحكومة التركية بالسعي لفرض أجنداتها التي تخدم أطماعها العثمانية بفرض أمر واقع في ليبيا من خلال ورقة المرتزقة, مشيراً إلى أن تركيا تتحكم بالمشهد العسكري في طرابلس.

ومن جهة أخرى بيّن المحجوب بأن أنقرة تستخدم ورقة المرتزقة في ليبيا من أجل ابتزاز أوروبا، مشدّداً على ضرورة الالتزام بإعلان القاهرة ومخرجات مؤتمر برلين للوصول إلى حل للأزمة الليبية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أوضح بأن ما لا يقل عن 34 من مرتزقة أردوغان القاصرين قد قتلوا أثناء المعارك الدائرة في ليبيا، أيدت جثامينهم مع500 جثة أخرى إلى سوريا عبر تركيا, وكشف رامي عبد الرحمن مدير المرصد أن تركيا نقلت نحو 350 قاصراً من سوريا إلى ليبيا من أجل القتال في صفوف الميليشيات المتطرفة, مؤكداً بأن هناك أعداد أخرى تخضع لتدريبات عسكرية في تركيا لتجهيزهم ومن ثم إرسالهم إلى ليبيا في حال انهيار وقف إطلاق النار هناك, حيث اتهم رامي عبدالرحمن نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتورط في نقل قرابة 19 ألف مرتزق سوري إلى الأراضي الليبية بالإضافة إلى حوالي 10 آلاف متطرف من حاملي جنسيات مختلفة, مشيراً إلى أن المرتزقة الموجودون في المعسكرات التركية، والبالغ عدهم نحو 500، يعلمون أنهم ذاهبون للقتال في ليبيا في حال انهيار وقف إطلاق النار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق