PYDآخر المستجداتالأخبارالعالممانشيتنشاطات

 الجالية الكردية في لبنان تقيم مراسم عزاء ثلاثة شهداء لحركة التحرر الكردستانية

نظم حزب الاتحاد الديمقراطي في لبنان وبحضور عدد من ابناء الجالية الكردية في لبنان مراسم ثلاثة شهداء، استشهدوا خلال المقاومة التاريخية التي تبديها قوات الدفاع الشعبي في جبال كردستان ضد الهجمات التي يشنها الاحتلال التركي على جنوب كردستان ومناطق الدفاع المشروع.

والقت شرفين جودي عضوة  منسقية حزب الاتحاد الديمقراطي PYD  في لبنان كلمة قالت فيها : ”   اليوم نستذكر شهدائنا  الذين قدموا دمائهم رخيصة في سبيل الدفاع عن الوجود الكردي ودفاعاً عن القيم الانسانية التي ترسخت في كردستان ، لذا عندما نسير على خطى الشهداء في  نستذكر كل شهداء حركة التحرر الكردستانية”.

   وأكدت قائلة : ” أن الشعب الكردي أينما كانوا عليهم أن  يستذكروا شهدائهم بالحفاظ على مسيرتهم ونهج مقاومتهم ، اليوم نحن نمتلك  هذه الارادة  التي استمدناها من الشهداء والابطال الذين يحاربون المحتل التركي الفاشي ويسطرون الملاحم البطولية في ساحة التحرر الكردستانية،  نستمد تلك العزيمة من مقاومة القائد أوجلان ومن فكره الثوري التحرري، لذا من غير الممكن أن نميل في نضالنا  ونبقى مكتوفي الايدي، علينا أن نقاوم  ونصعد من نضالنا في كل الاماكن والميادين حتى نكون لائقين بدماء الشهداء وتضحياتهم”.

 بدورها تحدثت الإدارية،  ديلبر يوسف  قائلة: ” أن المقاومة في” زاب” و” افا شين ” مقاومة تاريخية ، وهذه المرحلة هي مرحلة الوجود واللاوجود بالنسبة للشعب الكردي ولمسار المقاومة، وهذه الجمات ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، منذ تأسيس الفاشية التركية وهي تحارب الكرد وتحاول ابادتهم والكرد هم المقاومون”.

  وأكد ديلبر يوسف  على ” أن الدولة التركية مهما استخدمت من اسلحة  في عدوانها  على  الشعب الكردي لن تستطيع كسر إرادة المقاومة وستهزم  كما هزمت في المراحل السابقة، وسندافع بكل عزيمة واصرار عن وجودنا وهويتنا  بوجه  الاحتلال وكل القوى المتواطئة” .

 بدروه تحدث والد الشهيدة  روجيندا  قائلاً : “أن مسيرة المقاومة ستستمر  بكل عنفوان  ولن  يكون هناك مكان للخيانة ولن يرحم التاريخ المتخاذلين  مع العدو”.

واختتمت المراسيم بشعارات تحيي مقاومة الكيريلا ومقاومة شنكال وتمجد الشهداء.  

   

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق