الأخبارمانشيتنشاطات

الجالية الكردية في لبنان تدين المؤامرة الدولية على القائد عبدالله أوجلان

نظم كل من حزب الاتحاد الديمقراطيPYD  والجالية الكردية بلبنان ومؤتمر ستار ورابطة نوروز الثقافية الاجتماعية، اعتصاماً أمام مفوضية الأمم المتحدة في لبنان، أمس الأثنين، بتاريخ 15 شباط، تنديداً بالمؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان.

هذا وتجمع المئات من الجالية الكردية في لبنان، حاملين لافتات مكتوب عليها شعارات تحيي القائد عبد لله أوجلان، ومنددة بالمؤامرة الدولية ضده.

وبدأ الاعتصام بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، من ثم ألقى عبدالسلام احمد ممثل الإدارة الذاتية في لبنان، كلمة قال فيها: أن هذه الذكرى يوم أسود على جميع الشعوب المطالبة بالديمقراطية والحرية، ففي مثل هذا اليوم تجمعت الكثير من الدول وخططوا للمؤامرة ضد القائد الأممي عبدالله أوجلان.

ومن ثم تحدث الممثل الأرمني العالمي في لبنان حامو موسكفيان، قائلاً: أن شعبنا في ارمينيا نظم الكثير من اعتصامات أمام سفارات الدول المشاركة في المؤامرة الدولية على القائد عبدالله أوجلان، وأكد: منذ عام 1999 وفي كل الاعتصامات وللرأي العام وأمام القنوات التلفزيونية نطالب بحرية السيد عبدالله أوجلان، ونحن كشعب أرمني متعاطفون مع شعبنا الكردي لأننا على نفس النضال ضد الدولة الفاشية.

وكما تم قراءة بيان من قبل حنان عثمان رئيسة رابطة نوروز الثقافية الاجتماعية في لبنان، مؤكدة: نحن اليوم أمام مفوضية الأمم المتحدة في لبنان لإعلاء أصواتنا مرة أخرى ضد المؤامرة الدولية على القائد الأممي عبدالله أوجلان.

وبدورها؛ تحدثت بشرى علي رئيسة رابطة جين النسائية قائلة: في 10 شباط 2021 بدأت هجمات للجيش التركي الفاشي على باشور كردستان في محاولة لتحقيق أهداف الدولة التركية الفاشية، لكن حركة حرية كردستان وبمقاومتها الباسلة أفشلت هذه المحاولة.

كما وألقت العضوة في مؤتمر ستار سميرة بكر، كلمة استنكرت وأدانت من خلالها المؤامرة الدولية على القائد أوجلان، كما وناشدت المجتمع الدولي للتحرك الفوري لنيل القائد أوجلان حريته.

واختُتم الاعتصام بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة القائد عبد الله أوجلان، وتطالب بحريته.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق