الأخبار

الجاسوس التركي في قبضة السلطات النمساوية


أعلنت السلطات النمساوية أنها القت القبض على ايطالي من أصل تركي، كان يخطط لمحاولة اغتيال عدد من الشخصيات السياسية النمساوية.
وقالت بيريفان أصلان النائبة السابقة في البرلمان النمساوي وعضو حالي في مجلس مدينة العاصمة في مقابلة مع العربية.نت:” إنه تم القاء القبض على العميل التركي فياض أوزتوك الذي اعترف للسلطات النمساوية بأنه كان ينوي اغتيالي واغتيال سياسيين آخرين بعدما تلقى أوامر بذلك من الاستخبارات التركية، وأضافت “بأنها لا تزال تحت الحماية القضائية”.
وبحسب ما صرحت أصلان فان “دور السلطات التركية في هذا المخطط غير معلن، والتخطيط له تتم بسرية تامة، وأوضحت” إن ما يؤكد تورط أنقرة في ذلك هو محاولة اثنين من محامي العميل التركي تبرئة أوزتوك و الاستخبارات التركية”.
وكانت صحيفة تليغراف البريطانية قد قالت إن الجاسوس التركي أكد أنه تعرض للابتزاز من قبل جهاز المخابرات التركي للمشاركة في عملية اغتيال بريفان أصلان، مضيفاً أن “الهدف كان نشر الفوضى وإرسال رسالة لأصلان وآخرين”.
وبدورها أضافت محاميته فيرونيكا أويفاروسي: التي قدمت طلباً برفع حظر دخوله إلى البلاد بشكل مؤقت حتى يتمكن من حضور الجلسة، “إن موكلي في حالة جيدة ويريد العودة إلى النمسا”، لتتم محاكمته، بينما من المقرر أن تجري محاكمته في 4 فبراير، وقد تسمح فيينا بعودته إلى أراضيها مؤقتاً بعد ترحيله منها، بحسب وكالة “فرانس برس”.
والجدير بالذكر، أن أوزتوك أبلغ المحققين بأنه أدلى بشهادة زور أمام القضاء التركي، ما أدى إلى إدانة موظف في القنصلية الأميركية في اسطنبول في يونيو الماضي، وقد يواجه السجن لعامين بعد ان وجهت النيابة العامة النمساوية له تهمة التخابر مع جهة أجنبية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق