الأخبارمانشيت

التُّهمةُ في جَيْب القُضاة… محامو أوجلان أمام شمَّاعة “الإرهاب” في المحاكم التركية

استكمالاً لحملات الإبادة والقمع بحق الشعب الكردي عن طريق استهداف شخص القائد أوجلان, بدأت محاكمة ثمانية محامين سابقين من فريق الدفاع عن القائد “عبد الله أوجلان” يوم الثلاثاء في اسطنبول, حيث تم توجيه تهمة الإرهاب إليهم. المحامون هم (رزان ساريكا ، علي مادن ، باران دوغان ، جنكيز يوركلي ، إينان أكمشي ، محمود تاشجي ، سوات إرين ومحمد سليم أوكتشو أوغلو) اتهمتهم سلطات أردوغان بالانتماء إلى حزب العمال الكردستاني.

وقد أوضح محامي الدفاع (إركان كانار) في بداية الجلسة أن هذه الإجراءات ليس لها أي أساس قانوني؛ لأن موكليه كانوا يمارسون مهنتهم فقط, وبدوره أشار المحامي (إبراهيم بلمز) إلى أن جميع المحادثات مع القائد أوجلان تمت تحت إشراف الدولة التركية ولم تشكل جريمة جنائية.

واحتج (جنكيز يوركلي) على حقيقة تسميتهم خلال المحاكمة ب (المحامين المزعومين), واصفاً ذلك بالمهزلة، لأنه بنفسه لم يكن قادراً على التحدث إلى موكله أوجلان.

وأوضح محامي الدفاع (أوزغور إرول) بأن الإجراء برمته هو محاولة لإقصاء وإزالة جميع الأطراف المشاركة في حل القضية الكردية من خلال الحوار,

ويواجه المحامون عقوبة السجن لمدة تصل إلى 15 عاماً, والمحققون السابقون في هذه القضية  هم الآن في السجن بتهمة الانتماء لمنظمة غولن الإرهابية, وتم تأجيل المحاكمة إلى 16 أيلول في اليوم الأول للمحاكمة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق