بياناتمانشيت

البيان الختامي للمؤتمر الحادي عشر لحزب الاتحاد الديمقراطيPYD في أوروبا

تحت شعار “بروح ثورة روج آفا لننظم أنفسنا ونصون وجودنا” عقد حزبنا حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في أوروبا مؤتمره الحادي عشر بمشاركة 250 مندوباً عن المنظمات الحزبية في أوروبا على مدار يومي، 7ـ 8 أيار 2022، بحضور مجموعة من ممثلي الأحزاب الكردية والسورية في أوروبا، ويأتي هذا المؤتمر بعد انفراج أزمة كورونا وسياسات الاغلاق العام في أوروبا والتي عطلت الكثير من أنشطة الحزب ونشاطاته، كما يتزامن مع ظروف دولية حساسة حيث يعيش العالم أزمة وفوضى في خضم حرب عالمية ثالثة لا تشبه سابقاتها والتي بدأت منذ ربع قرن وتستند في عمقها الى المصالح الرأسمالية بين أقطاب القوى العظمى، وفي ظل استمرار سياسة الانكار والانفصام عن الواقع الذي يعيشه النظام في دمشق، واستمرار جرائم الحرب والانتهاكات التي تمارسها دولة الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين وسري كانية وكري سبي، وفي حين تستغل دولة الاحتلال التركي الأزمة الدولية التي تشكلها الحرب الروسية الأوكرانية لتمرير أجنداتها بتكثيف عدوانها على شعبنا في روج آفا وباشوري كردستان والتي يتصدى لها مقاتلي الحرية في ذرى كردستان بمقاومة تاريخية، ويترافق مع ذلك توزيع أدوار للنيل من مكتسبات شعبنا في شنكال.
في ظل المخاطر الجسيمة والمرحلة السياسية الحساسة عالمياً والتي تلقي بظلال تبعاتها على الشرق الأوسط وروج آفا عقد حزبنا حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في أوروبا مؤتمره بأجندة تهدف لتصعيد وتفعيل العمل الحزبي بين أبناء الجالية الكردية والتي اضطرتها ظروف متعددة للتوجه لأوروبا وما تفرضه هذه الظروف من ضرورات تنظيم صفوف شعبنا سياسياً واجتماعياً وليبقى حزبنا الذي تأسس على الشرعية الجماهيرية وتضحيات الشهداء حاضراً لخدمة شعبنا ومكتسباته في كل مكان.
وبعد نقاشات مستفيضة خرج المؤتمر بقرارات مهمة من شأنها أن تساهم في تفعيل نشاطات الحزب في أوروبا على اعادة بناء التنظيم وزخمه عبر محاربة جميع المفاهيم التي تتناقض مع أيديولوجية الحزب، و محاربة الفردية والانانية والسلطوية والعمل بروح الفريق والمؤسسة الحزبية المبنية على الآليات والقواعد التنظيمية، وتناولت القرارات بالاضافة لذلك تنظيم المرأة وسبل التنمية الفكرية لتلعب المرأة دورها الريادي مجتمعياً وسياسياً، وشملت القرارات العمل الدبلوماسي للوصول الى مراكز القرار في أوروبا لايصال صوت شعبنا واثارة المواضيع الساخنة التي تمس روج آفا والادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لتدويل الملفات الملحة، كما وتناولت القرارات العمل الاعلامي وشريحة الشباب والثقافة والفن. كما وأكد المؤتمر على العمل لتكون لعفرين وسري كانية وكري سبي وباقي المناطق المحتلة الأولوية في النضال بالتوازي مع الكفاح من أجل دمقرطة سوريا جديدة حرة ولامركزية يعيش في كنفها السورييين جميعاً.
واختتم مؤتمرنا أعماله بانتخاب ادارة جديدة فاعلة للحزب في أوروبا تكونت من 39 رفيقاً تضم في صفوفها المرأة والشبيبة والاعلام والثقافة والفن وباقي قطاعات حزبنا تكون قادرة في هذه المرحلة الحساسة التي يمر بها شعبنا، على تلبية استحقاقات ثورة روج آفا وتضحيات الشهداء وليكون حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في أوروبا قادراً على قيادة المرحلة دبلوماسياً وسياسياً في الساحات الأوروبية، ولنكون قادرين على تنظيم صفوف شعبنا في أوروبا وتصعيد عملنا التنظيمي بين الجالية الكردية.
المجد والخلود لشهداء الكرد وكردستان.
عاش حزبنا حزب الاتحاد الديمقراطي PYD.

حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في أوروبا
8/5/2022

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق