الأخبارالعالممانشيت

البرلمان الإسباني يوافق على مقترحٍ لمساندة شمال وشرق سوريا ضد أي اعتداء تركي

وافق البرلمان الإسباني على مقترح قدمه أحزاب اشتراكية حول إمكانية تقديم الدعم لشمال وشرق سوريا، حيث قدم كل من حزب العمال الاشتراكي، وحزبي كومبروميس وبوديموس مقترحاً لبرلمان إقليم فالنسيا الإسباني لمساندة شمال شرق سوريا ضد أي اعتداءات تركية محتملة مستقبلاً.

وطالبوا خلال مقترحهم، حث مجلس الأمن الدولي على إقامة منطقة آمنة وضمان وصول المساعدات الإنسانية إليها، كما طالبت الأحزاب حكومة مدريد برفض التراخيص لبيع الأسلحة إلى تركيا لأنها سوف تقوم باستخدامها ضد المدنيين.  

كما يدعوا المقترح إلى إطلاق حملة تضامنية مع سري كانيه مع حلول ذكرى عام على احتلال الجيش التركي والفصائل التابعة له لمدينتي سري كانيه وكري سبي، والذي تسبب بنزوح عشرات الآلاف من سكان تلك المنطقة.

وأوضح عضو لجنة فالنسيا لدعم الكرد إن هذا المقترح حاز على الصفة القانونية وسيقدم كالمعتاد للحكومة المركزية، مؤكداً على أن هناك التزام أخلاقي من جانب البرلمان بالمقترح لإقناع الحكومة في مدريد، بجعله قانوناً إلزاميا. مقترحاً يمكن البناء عليه مستقبلاً في حال حدوث أي هجوم أو انتهاك تركي جديد لأن البرلمان سيتحرك فور حدوثه، بالإضافة إلى إمكانية إرسال وفود إلى شمال وشرق سوريا، الأمر الذي قد يؤثر على الجانب الإنمائي للمنطقة مستقبلاً.

ومن الجدير ذكره أن السفارة التركية كانت قد مارست ضغوطات دبلوماسية العام الفائت لعدم تمرير المقترح إلا أن التقارير الدولية حول الجرائم التي ارتكبتها الفصائل المرتزقة والقوات التركية في المناطق المحتلة ساهمت في إقناع الكتل البرلمانية بتمرير المقترح أخيراً.

المصدر: North press

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق