الأخبارمانشيت

البرلماني العراقي هوشيار عبدالله: موقف الأطراف الكردية من حزب البارزاني جعل الأخير يتسلط وينهب

hoshiyar-abd-allahانتقد البرلماني في كتلة التغيير بمجلس النواب العراقي هوشيار عبد الله الأطراف الكردية المُشارِكة في حكومة إقليم كردستان لصمتهم أمام ممارسات الديمقراطي الكردستاني PDK، مبيناً أن صمتهم جعل الديمقراطي يستريح في نهب الثروات.

وقال عبدالله في بيانٍ نشره على صفحته الرسمية في الفيسبوك، إن ” الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير و الجماعة الإسلامية والاتحاد الإسلامي ينتقدون الحكومة لكنهم غير مستعدين للانسحاب من الحكومة لإنهاء تسلط حزب الديمقراطي الكردستاني على مفاصل الحكم كرئاسة حكومة الإقليم.”

 وأضاف عبدالله:” الأطراف والأحزاب الساكتة أمام انقلاب الديمقراطي الكردستاني اعطى فرصة للديمقراطي الكردستاني لنهب واردات النفط، ولولا ذلك لكان الناس في حالٍ أفضل”.

 وأشار عبدالله في حديثه إلى أن الديمقراطي الكردستاني هو قسمٌ من العوامل المسببة للأوضاع المزرية التي يعاني من الشعب، فيما القسم الآخر من المسؤولية تقع على الأطراف الأخرى وهي حركة التغيير والاتحاد الوطني  والجماعة الإسلامية والاتحاد الإسلامي، تلك الأطراف التي لها برلمانيون كثر في الإقليم”، في اشارةٍ إلى صمتهم.

المصدر: وكالات

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق