الأخبارمانشيتنشاطات

الاتحاد الديمقراطي والحرية والديمقراطية الايزيدي يتباحثان الأوضاع الأخيرة في شنكال

استقبلت ممثلية حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في إقليم كردستان، أمس السبت 20 شباط 2021 وفد من حزب الحرية والديمقراطي الايزيدي (PADE) وذلك في أطار الزيارات التي يقوم بها الوفد الزائر إلي العديد من الجهات والأحزاب السياسية في إقليم كردستان.

جرى اللقاء في مقر الممثلية الحزب بمدينة السليمانية، حيث كان في استقبال الوفد الزائر كل من يوسف كوتي وعفاف بلال أعضاء لجنة العلاقات الدبلوماسية في الممثلية، وتألف وفد حزب الحرية والديمقراطي الايزيدي من السادة “عمر صالح إبراهيم” رئيس حزب الحرية والديمقراطية الإيزيدي، “ميرزا بكر” عضو الهيئة العشائرية في شنكال و”سليمان حجي” ممثل الحزب في السليمانية، و”سهام دخيل رشو” مسؤولة علاقات حركة المرأة الحرة الإيزيدية في شنكال و”نعام كرو” عضوة الحركة.

تمحور نقاش الطرفان حول الأوضاع الأخيرة في منطقة شنكال بشكل خاصة وكردستان بشكل عام، حيث ندد الطرفان بالتهديدات التركية المتكررة التي تستهدف الإرادة الحرة والديمقراطية لابناء شنكال، وبنفس الوقت اكدا على ضرورة تعزيز الادارة الذاتية لابناء شنكال ودعم وحدات الحماية والاسايش التي تحمي شنكال وابنائها وتؤمن لهم الامان والاستقرار والحرية.

وفي هذا الخصوص نوه السيد عمر صالح إبراهيم رئيس حزب الحرية والديمقراطية الإيزيدي بأن التهديدات التركية وبعض الجهات المرتبطة بها نابعة من خوفهم من الارادة الحقيقة والفكر الحر الذي بات يمتلكه المجتمع الايزيدي، كون هذا المجتمع بات يستطيع العيش مستقلاً عن الذهنية السلطوية وقادرن على حماية نفسه بنفسه، كما وأكد إبراهيم على إن اردوغان والدولة التركية اصحاب ذهنية متعصبة يعملون على استعداء الايزيديين كونهم مختلفين في الديانة والفكر، مشددا في الوقت ذاته بأنهم يؤمنون بأن القوة الموجودة في شنكال والمتكونة من المناضلين من ابناء ايزيدخان قادرة على حمايتها ورد جميع التهديدات عنها.

من جانبه ايضاً تحدث يوسف كوتي عضو لجنة العلاقات الدبلوماسية في ممثلية حزب الاتحاد الديمقراطي وندد بالهجمات والمؤامرات التي تحاك ضد ابناء الشعب الايزيدي وارادتهم الحرة، وأكد على إنهم في حزب الاتحاد الديمقراطي يقفون إلى جانب المجتمع الايزيدي ويعتزون بموقفهم هذا كما وإنهم يدعمون بشكل كامل الإرادة الحرة والادارة الذاتية في شنكال، منوهاً بأن التهديدات ازدادت لأن الايزيديين أصبحو ذات ارادة حرة، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة الحفاظ على هذه الإرادة ودعمها بكل الأشكال الممكنة، لأنها ستكون مثال لعموم المنطقة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق