الأخبارالعالممانشيت

الاتحاد الأوروبي يندد بتصرفات تركيا في شرق المتوسط، ويصفها بـ “المستفزة”

اعتبر رئيس المجلس الأوروبي، استئناف تركيا التنقيب عن الغاز في شرق البحر الأبيض المتوسط “استفزازات” أحادية الجانب، وأكد أن الاتحاد الأوربي يعتزم دراسة الوضع في كانون الأول/ديسمبر للنظر في عقوبات ضد أنقرة.

هذا وندد رئيس المجلس الأوروبي “شارل ميشال” في ختام قمة بروكسل، استئناف تركيا التنقيب عن الغاز في شرق البحر الأبيض المتوسط، قائلاً: “نندد بتصرفات واستفزازات تركيا الأحادية الجانب”، مؤكداً أن الاتحاد الأوروبي يعتزم دراسة الوضع للنظر في عقوبات ضد أنقرة.

وناقش القادة الأوروبيون هذا النزاع في قمة ببروكسل، بعدما أعادت تركيا سفينة أبحاث إلى المياه المتنازع عليها في تحد للدعوات الدولية التي تطلب منها التراجع.

وحض الزعماء الـ27 في بيان قمتهم، تركيا على التراجع عن خطوتها الأخيرة، وأكدوا مجدداً “تضامنهم الكامل” مع اليونان وقبرص العضوان في الاتحاد الأوروبي.

ووصفت الولايات المتحدة وألمانيا، وكلاهما حليفتان في حلف شمال الأطلسي لليونان وتركيا، مهمة التنقيب عن الغاز بأنها “استفزاز” وحضّتا أنقرة على سحب السفينة.  

وأوضح شارل ميشال رئيس المجلس الأوروبي إنه لن يكون هناك تغيير في الاستراتيجية المتفق عليها في القمة الأخيرة، وبموجب هذه الاستراتيجية، يرصد الاتحاد الأوروبي عن كثب تحركات تركيا في شرق البحر المتوسط وسيقرر إجراء محتملاً خلال قمة يفترض إقامتها في كانون الأول/ديسمبر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق