الأخبارسوريةمانشيت

الاتحاد الأوربي: الظروف المناسبة لعودة اللاجئين السوريين غير متوفرة

حول الموقف الغربي من عزم الحكومة التركية إعادة اللاجئين السوريين إلى سوريا, أعلنت بعثة الاتحاد الأوربي أن الظروف المناسبة لعودة اللاجئين السوريين غير متوفرة, وأن أوروبا قدمت دعماً كبيراً لأنقرة من أجل هذا الملف.

وفي نفس السياق أوضح الكاتب السياسي السوري (غسان ابراهيم) لقناة (العربية الحدث) بأن دول الغرب لا تتفق مع الحكومة التركية حول هذا الأمر, والسبب هو عدم وجود رغبة لدى اللاجئين السوريين بالعودة إلى أماكن معرضة للقصف, وعدم وجود حظر جوي يمنع الهجمات الجوية, وأضاف ابراهيم:

على الرغم من الانتهاكات التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في تركيا, إلا أنه لا يوجد إنسان عاقل يرغب بالانتقال من منطقة آمنة إلى منطقة معرضة للاشتعال, وبالتالي لا توجد رغبة لدى دول الغرب في دعم تركيا في هذا الأمر, الذي له بعد داخلي يخص الانتخابات التركية, وبعد اقتصادي في الحصول على الأموال من دول الغرب تحت ذريعة دعم هذا المشروع الوهمي.

وأضاف:

تركيا ابتزت دول أوروبا فيما يخص ورقة اللاجئين السوريين, والتي قدمت الأموال لتركيا مقابل إبقاء اللاجئين السوريين لديها وعدم دفعهم باتجاه اوروبا, وكذلك استخدم أردوغان ورقة اللاجئين داخلياً, حيث ادعى أن حكومته أنفقت 50 مليار يورو على  اللاجئين السوريين, مما دفع المواطنين الأتراك البسطاء وسط الأزمة الاقتصادية المستفحلة في البلاد إلى السخط والحقد على اللاجئين, وبدورها لعبت المعارضة التركية على هذا الحبل لكسب التأييد الشعبي, ومن أجل زيادة شعبيته أعلن أردوغان عن هذا المشروع, ولكن من المؤكد أنه سيقوم بإعادة جزء بسيط من اللاجئين السوريين وبذلك يوهم الداخل التركي أنه يخدم مصلحتهم, وفي ظل غياب الدعم الدولي لهذا المشروع والإمكانات التركية المحدودة, أعتقد أن تركيا ستحاول بناء عدد محدود من القطاعات السكنية لاعتبارات قائمة على التغيير الديمغرافي في سوريا على حساب الكرد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق