آخر المستجداتالأخبارروجافامانشيت

الإدارة المدنية في منبج: يجب الوقوف بوجه أية جهة تحاول النيل من أمان واستقرار منبج

أصدرت الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج وريفها أمس 31أيار بياناً وجهته إلى أهالي منبج وريفها، وذلك على خلفية اشتباك حصل بين بعض الأهالي وعناصر من قوات الحكومة السورية والتي أدت لوقوع ضحايا.

وناشدت الإدارة المدنية في منبج، الأهالي “تحمل مسؤوليتهم تجاه بلدهم وأبناء بلدهم وأمن وأمان المدينة وأهلها وعدم الانقياد وراء صناع الفتن والعابثين بأمن واستقرار منبج والوقوف بوجه أية جهة تحاول النيل من أمان واستقرار منبج وأهلها”.

وقال الإدارة المدنية في بيانها:

“إلى أهلنا في منبج وريفها… نعيش في هذه الفترة الحساسة من تاريخ سوريا بحالة من عدم الاستقرار السياسي ما ينعكس على كل مفاصل الحياة للمواطنين في سوريا عامةً.

ونحن في مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وفي منبج وريفها بشكلٍ خاص نعيش حالةً من الاستقرار الأمني والسلم الأهلي وهذه الحال لا يستسيغها المتربصون بأمن واستقرار مدينتنا سواءً من مرتزقة درع الفرات أو من جهاتٍ أخرى.

حيث أنه بعد عصر اليوم وأثناء مرور سيارة بيك آب تابعة لقوات النظام من قرية الهدهود وتجمع عدد من الأهالي وسط القرية تمَّ التشابك معهم من قبل الأهالي راح ضحيته شاب وجُرح ثلاثة آخرين أحدهم حالته خطرة.

ونحن إدارة منبج وريفها نهيب بكل أهلنا ومواطنينا في منبج وريفها تحمل مسؤوليتهم تجاه بلدهم وأبناء بلدهم وأمن وأمان المدينة وأهلها وعدم الانقياد وراء صناع الفتن والعابثين بأمن واستقرار منبج والوقوف بوجه أية جهة تحاول النيل من أمان واستقرار منبج وأهلها”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق