PYDآخر المستجداتالأخبارسورية

الإدارة الذاتية: محاكمة عناصر ” داعش” الأجانب قيد النقاش مع التحالف الدولي”

أشار مسؤول في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، الخميس، إن آلية محاكمة عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، لا تزال قيد النقاش مع التحالف الدولي.

حسن الأحمد الرئيس المشترك لمجلس العدالة الاجتماعية في الإدارة الذاتية قال في تصريحاً له لوكالة نورث بريس، إن آلية محاكمة عناصر “داعش”، “لا تزال قيد النقاش بين الإدارة والتحالف الدولي”.

ويوجد 15 ألف موقوف ومعتقل  بتُهم ” الإرهاب” من جنسية أجنبية إضافة لسوريين، معظمهم عناصر سابقين في تنظيم “داعش”في سجون الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا.

ويضيف الأحمد أن هؤلاء ” المعتقلين ” يشكلون معضلة دولية ومحلية “، و “حل هذه المعضلة يحتاج لتظافر الجهود الدولية وتعاون مشترك بين التحالف الدولي والإدارة الذاتية ” ، وفقاً لما ذكره.

 

مؤكداً بأن هناك جهوداً سابقة بخصوص التحضير لمحاكمة عناصر ” داعش”، والأمر متعلق بمستوى اللقاءات التي تعقد بين مسؤولي الإدارة الذاتية والتحالف الدولي.

وأشار إلى أنه في حال جرت المحاكمة فإن المنطقة التي من المفترض أن يقضي فيها المحكومين فترة الحكم “تحتاج لمزيد من التعاون والتنسيق بين الإدارة والتحالف”.

وذكر أن محاكمة عناصر تنظيم “داعش” السابقين تتم في محاكم الدفاع عن الشعب التابعة لمجلس العدالة الاجتماعية في الإدارة الذاتية.

وفي التاسع من تشرين الثاني/أكتوبر العام الفائت، صادق المجلس العام في الإدارة الذاتية على توحيد قانون محاكمة السوريين المتهمين بقضايا “الإرهاب”.

وفي السادس من حزيران/ يونيو 2019، قال وليام روبك المستشار الأميركي ضمن قوات التحالف الدولي، إنهم يناقشون مع شركائهم مسألة “إنشاء محكمة دولية لمحاكمة لمعتقلي تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) لدى قوات سوريا الديمقراطية”.

وأشار حينها، إلى أنهم “سيحافظون على المعتقلين من الناحية الأمنية مع مراعاتهم بشكل إنساني”.

وشدد روباك على سعيهم لمساعدة قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية من الناحية الأمنية، وبالأخص في المرحلة الانتقالية من مواجهة التنظيم عسكرياً إلى مكافحة الإرهاب.

المصدر / نورث بريس

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق