آخر المستجداتالأخبارسوريةكردستانمانشيت

الإدارة الذاتية لشنكال: منطقتنا هي الأكثر أمناً في العراق وبناء جدار الفصل مؤامرة

أصدرت الادارة الذاتية لشنكال ــ عقب تزايد الضغوط على شنكال ــ  بيانا أكدت فيه أن شنكال هي المكان الأكثر أمناً في العراق ودعت جميع الايزيديين إلى العودة إلى ديارهم.

وذكر البيان الذي تلاه نائب الرئيس المشترك للإدارة الذاتية في شنكال ” آزاد حسين”: منذ مدة يتعرض المجتمع الايزيدي وأهالي شنكال للكثير من الضغوط من قبل الدولة التركية المحتلة والحزب الديمقراطي الكردستاني. والتي تتمثل في تنفيذ العديد من الهجمات على أولئك الذين تعرضوا للإبادة وتحملوا وعانوا من الكثير من الظلم والقهر. وفقاً لــ rojnews

وأوضح البيان: نشهد كل يوم هجمات مختلفة على المواطنين في المخيمات الذين يعيشون في ظروف صعبة. كل يوم تُحرق خيامهم، لا يسمح الحزب الديمقراطي الكردستاني لهؤلاء الأشخاص بالعودة إلى منازلهم وممتلكاتهم، والعودة إلى أراضيهم، وبلادهم.

وتابع: الحزب الديمقراطي الكردستاني PDK يمثل عقبة أمام تقدم مجتمعنا الإيزيدي بكل الطرق، نهيب بمجتمعنا الإيزيدي توخي الحذر تجاه حلم الديمقراطي الكردستاني الذي يفرضه عليهم. عودوا إلى مدنكم وابنوها.

وأضاف البيان: تريد الحكومة العراقية هذه المرة بالتعاون مع الحزب الديمقراطي الكردستاني والدولة التركية إنشاء حدود بيننا وبين شمال وشرق سوريا.

واعتبر البيان أنه من خلال هذه الحدود “الجدار”  تريد الدولة التركية قطع الروابط الأخوية بين الإيزيديين وأهالي شمال وشرق سوريا. لتدافع الحكومة العراقية عن نفسها في المناطق التي يوجد فيها تهديد من داعش. لم يعبر أي عنصر داعش من شمال وشرق سوريا إلى شنكال.

آزاد حسين اختتم البيان قائلاً: أسلم مكان في العراق هي شنكال. مرة أخرى ندعو شعبنا الإيزيدي إلى توخي الحذر والعودة إلى أرضهم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق