PYDآخر المستجداتالأخبارالادارة الذاتيةسوريةمانشيت

الإدارة الذاتية تسلّم 19 ألبانياً من عوائل تنظيم “داعش” إلى حكومة بلادهم

سلمت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، السبت 31 تموز ، 19 إمرأة وطفل من عوائل تنظيم داعش الإرهابي من الجنسية الألبانية إلى وفدٍ رسمي من حكومة ألبانيا.

وحضر عملية التسليم من الجانب الألباني كل من مارك غريب السفير الألباني في لبنان وسوريا والأردن والعقيد غليديس نانو مدير مكتب مكافحة الإرهاب والتطرف في جهاز الأمن الألباني والرائد أندرت دوده مساعد “غليديس”.

وجرت العملية بتوقع وثيقة تسليم رسمية بين الوفد الألباني ووفد الإدارة الذاتية المتمثل بالرئيس المشارك لدائرة العلاقات الخارجية عبدالكريم عمر وذلك في مدينة القامشلي.وضمت العوائل الألبانية التي تم تسليمها ١٤ طفلاً، و٥ امرأة كانوا متواجدون في مخيم روج بريف مدينة ديرك أقصى شمال شرقي سوريا.وقال السفير الألباني مارك غريب خلال كلمة ألقاها في مؤتمرٍ أن “الحكومة الألبانية ستعمل على إعادة آخر طفل موجود في سوريا ليحظى بحياة كريمة لان دخول هؤلاء الاطفال إلى سوريا لم يكن بإرادتهم .”وأشار إلى أن “الإدارة الذاتية لم تحمّل عبئ مواطني ألبانيا فحسب إنما تحمّلت أعباء مواطنين شاركوا في هذه المنظمة الإرهابية من كافة دول العالم.”وقال إنه سيفعل كل ما بوسعه لنقل حقيقة هذه المنطقة إلى الحكومة الألبانية ودعم حلّ سياسي شامل العمل على تعزيز وحدة شعوب المنطقة.”من جانبه أثنى عبدالكريم عمر الرئيس المشارك لدائرة العلاقات الخارجية على جهود الحكومة الألبانيةفي تحمّل مسؤولياتها تجاه مواطنيها مشيراً أن “هناك دول أخرى لا تفعل ذلك.”سفير جمهورية ألبانية في كل من لبنان وسوريا والأردن “مارك غريب” والوفد الأمني المرافق له العقيد “غليديس نانو” مدير مكتب مكافحة الإرهاب والتطرف في جهاز الأمن الداخلي الألباني والرائد “أندرت دوده” مساعد العقيد غليديس للعمليات.

الجدير بالذكر إن الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال شرق سوريا كانت قد سلمت جمهورية ألبانيا امرأة وأربعة أطفال خلال الشهر العاشر من عام2020 وهذه المرة الثانية التي تستلم فيها ألبانيا مواطنيها من عوائل تنظيم داعش.





الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق