الأخبارسوريةمانشيت

الآلاف في قامشلو يطالبون المجتمع الدولي تحرير القائد الأممي اوجلان

خرج الآلاف من أهالي قامشلو اليوم الاثنين ١٥/02/2021 في مظاهرة عارمة منددين بالمؤامرة الدولية على القائد الأممي عبدالله أوجلان، وطالب المتظاهرون المجتمع الدولي برفع العزلة عن القائد أوجلان وتحريره.

 وشارك في التظاهرة الاحتجاجية  جميع المكونات إضافة إلى الأحزاب السياسية والمؤسسات المدنية، وطالب المتظاهرون منظمات حقوق الانسان بضرورة تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية تجاه السياسة التي تنتهجها الدولة التركية بحق القائد عبدالله أوجلان.

المظاهرة التي انطلقت من دوار سيفان توقفت أمام مقر الأمم المتحدة في قامشلو، ورفع المتظاهرون  اللافتات المستنكرة للمؤامرة الدولية ورددوا الشعارات المنددة بالصمت الدولي تجاه هذه المؤامرة.

كما وألقيت كلمات عدة أمام مقر الأمم المتحدة.

وجاءت في كلمة الناطقة باسم المؤتمر رمزية محمد:” فشلت قوى التآمر في الفصل بين القائد أوجلان والشعوب التواقة للحرية ، الملايين باتوا يؤمنون بفكر وفلسفة القائد أوجلان كونها فلسفة التحرر والديمقراطية”.

من جانبه أدان الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي غريب حسو في كلمته المؤامرة الدولية على القائد أوجلان قائلاً:” هذه المؤامرة لا تحمل في طياتها أية صفة حقوقية ولا قانونية وليست في سياق العهود الدولية”.

واعتبر حسو  منظمة الأمم المتحدة شريكة في المؤامرة، منوِّهاً إلى مزاعم القوى الدولية التي تنادي بحقوق الانسان.

واختتم حسو كلمته قائلاً: “عاش القائد أوجلان الذي يقاوم منذ 22 عاماً في جزيرة ايمرالي، عاش قائد الثورة الانسانية من اجل الحرية والديمقراطية، لا للمؤامرة والصمت الدولي”.

وفي ختام المظاهرة حيّا المتظاهرون قوات الكريلا وقوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة YPG و YPJ. 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق