الأخبارمانشيت

افتتاح مكتب ملتقى الأديان في الشيخ مقصود 

????????????????????????????????????
????????????????????????????????????

تحت شعار ( من حي المقاومة نلتقي بالمحبة والسلام)

افتتح مجلس سوريا الديمقراطي  MSD في حلب مكتب ملتقى الأديان في حي الشيخ مقصود.

عند الساعة السادسة مساءً, وأمام جامع معروف, حضر الافتتاح رموز الدين الإسلامي والمسيحي والإيزيدي, ووجهاء العشائر من كافة الأحياء, وشخصيات دينية وبعض أعضاء المؤسسات والكومينات, وحشد كبير من الأهالي.

بعد الوقوف دقيقة  صمت على أرواح الشهداء، ألقيت عدة كلمات منها كلمة مجلس سوريا الديمقراطي, وممثل عن الديانة المسيحية, وممثل عن الديانة الإيزيدية, وحركة المجتمع الديمقراطي TEV-DEM , حيث عبرت كل الكلمات عن عظمة هذا الإنجاز, و كيف أنه سيدخل التاريخ في الشرق الأوسط, وأكدت كل الكلمات على قول: “نحن نبني مؤسسات إنسانية من مهد عيسى وكعبة محمد وبئر يوسف وجزيرة إيمرالي معتقل الابطال, وإننا جميعاً خلقنا أحباب الله,   وجميع الرسالات السماوية تأمر بالسلام والمحبة والإخاء, وتجمعنا الروح والأخلاق السامية التي يجب أن ننشرها, بحب الله وحب الإنسان, إن القائد الأممي عبدالله أوجلان هو  رمز السلام والمحبة لكل المكونات والأديان والمذاهب، إنه قائد الإنسان والإنسانية, ونحن في هذا الحي الصغير نشكل نسيجاً يمثل ملتقى الأديان كافة, هذا الملتقى قال كلمة الفصل في المقاومة وروح التكاتف جنباً إلى جنب ضد الإرهاب الذي لا يميز بين مسلم ومسيحي وإيزيدي, حتى المرأة كانت تقاوم عبر المشاركة جنباً إلى جنب مع الرجل في دحر الإرهاب الذي ضرب الحي, ولا ننسى أمهات لملمن أشلاء أبنائهن, ولنا تاريخ أمثال مريم العذراء وخوله بنت الأزور وعائشة وخديجة كانوا نساء في الدين ومقاتلات.

كما تم توجيه كل الشكر إلى قوات سوريا الديمقراطية التي حررت أجزاء كبيرة من سوريا ودحرت الإرهاب الذي لا دين له ولا وطن, وتم التأكيد على الوقوف مع  قوات سوريا الديمقراطية, لأنها المؤسسة الحقيقية التي تضم كافة المكونات السورية.

وفي الختام أكد الحضور على أن القائد عبدالله أوجلان ليس للكرد فقط, وإنما قائد ورمز لكافة الأديان والشعوب والأحرار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق