مانشيتنشاطات

استمرار شبيبة الـ PYD بحملة المقاومة حياة

تحت شعار “الشباب هم اساس المجتمع فهم العماد الذي يقوم عليه المجتمعات ويتطلب جهودهم لبناء مجتمع علمي متعلم ثقافي وحضاري وأخلاقي متقدم والشباب هم بمثابة المرأة التي تعكس رُقي المجتمع والتقدم ها نحن نسطر بحروف من ذهب لنبني أهمية الشباب في المجتمع ويجب إخراج طاقاتهم ومواهبهم المختلفة بشتى الطرق منها بالعلم والثقافة والشعر والرياضة والفن وغيرها “.

نظمت شبيبة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD حملة توعية للشباب والشابات من كافة المكونات، وتستمر الحملة ليوم واحد من الساعة العاشرة صباحاً حتى السادسة مساءاً، حيث وزعت المناشير على المحلات ولصقت على الأماكن العامة من زاويا الشوارع والورشات ومعاهد التعليم المكتظة بالشعب والشوارع الرئيسية لحي الشيخ مقصود والأشرفية وبني زيد.

ومن جانبهم أكدوا الشباب على “فنحن نمسك بالقلم لنجعل من كلماتنا طوقاً نضعه في أعناقنا، مشجعين على المضي في التطور وإيجاد مواهب مختلفة، وذلك لتنمية روح الشباب في هذا العالم المعاصر منها:

1-العمل على تطوير وتنظيم الشبيبة وتدريبهم ليقوموا بدورهم       الطليعي في بناء المجتمع السياسي الاخلاقي.

2-مكافحة المفاهيم والمواقف والسياسات الرامية الى نشر الانحلال  الخلقي والانهيار المعنوي، والتصدي للممارسات الحرب الخاصة – المخدرات – والمنظمات الإرهابية، التحريف العقائدي لأهداف خاصة.

3-تطوير نظام اجتماعي بحيث يقوم بتفعيل دور الشبيبة في السياسة الديمقراطية، ويعمل على تطويرهم فكرياً وجسدياً وثقافياً.

4-تأسيس نادي برخدان الرياضي لتكون الرياضة جزء لا يتجزأ من روح الاخلاق لدى الشباب.

5-تأسيس لجنة الطلبة من أجل الاهتمام بشؤون الطلبة ومتابعة كل أمورهم.

6-التأكيد على الدور المؤثر للشبيبة في حماية المجتمع وقيمه والدفاع عنه، لأن الشبيبة هي الرقي والتقدم من أجل خلق جيل واعي ومتعلم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق