الأخبارمانشيت

استطلاع رأي حديث… نسبة التأييد للحزب الحاكم في أدنى المستويات

مؤشرات عديدة على تراجع نسبة التأييد الشعبي للحزب الحاكم في تركيا، منها استمرار النظام التركي في مخططاته التوسعية وتدخلاته الخارجية في دول الجوار وفشله في إدارة الأزمة الاقتصادية التركية ودعم الفصائل الإرهابية وإرسالهم إلى دول الجوار لنشر الفوضى.

وتشير نتائج أحدث استطلاع رأي أجرته مركز للدراسات والأبحاث في تركيا إلى تدني نسبة المؤيدين لحزب العدالة والتنمية الحاكم وحليفه حزب الحركة القومية.

وفي استطلاع رأي أجرته مؤسسة MAK للدراسات والأبحاث حديثاً أظهرت النتائج أنه في حال إجراء انتخابات في البلاد فأن 30% فقط سيصوتون لصالح تحالف الحزب الحاكم، و50% سيصوتون لصالح أحزاب المعارضة، ما عدا حزب الشعوب الديمقراطي الذي يشكل ثاني أكبر كتلة برلمانية في البلاد.

وفي السياق كشفت نتائج الاستطلاع أن حزب الشعوب الديمقراطي سيتجاوز العتبةَ الانتخابيةَ الــ 10% بكل سهولة رغم القمع الذي يتعرض له الحزب من قبل النظام التركي.

 وأكد “محمد علي كولات” رئيس مؤسسة “ماك” أن نسبة 12% سيصوتون لحزب الشعوب الديمقراطي رغم أن السؤال الذي طُرحَ على المستطلعين والناخبين الشباب لم يتضمن اسمَ حزب الشعوب الديمقراطي HDP. مضيفاً: إن انضمام فئة الشباب إلى “حزب الشعوب الديمقراطي” في تزايدٍ مستمر.

ووفقاً لحصيلة نتائج استطلاع الرأي فأن نسبة أصوات الحزب الحاكم قد تتراجع إلى ما دون 30% بينما ستبلغ نسبة أصوات أحزاب المعارضة مع حزب الشعوب الديمقراطي أكثر من 60% ما يفتح المجال لمرحلة جديدة في تركيا.  

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق